صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    صام عن الحلال وأفطر على الحرام

    د. بدر عبد الحميد هميسه


    بسم الله الرحمن الرحيم


    من فوائد الصوم أنه يربي المسلم على التقوى والخشية والمراقبة من الله تعالى قال عز من قائل : \" فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ \" سورة التوبة :13.
    لذا فقد جعل الله سبحانه الصوم سراً بينه وبين عبده , فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ إِنَّ الصَّوْمَ لِى وَأَنَا أَجْزِى بِهِ إِنَّ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَيْنِ إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ وَإِذَا لَقِىَ اللَّهَ فَرِحَ وَالَّذِى نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ. أخرجه أحمد 2/232(7174) .
    والصوم الحقيقي هو الذي تصوم فيه الجوارح والأعضاء عن كل ما حرم الله عز وجل , فيصوم القلب عن الكبر والحسد والغل والحقد , ويصوم اللسان عن الكذب وشهادة الزور والحلف الباطل والغيبة والنميمة والسب والشتم واللعن والقذف والسخرية والاستهزاء , وتصوم العين تصوم عن النظر المحرم , والأذن تصوم عن التصنت على الناس وسماح الباطل , واليد تصوم عن الرشوة وأذى الناس والاعتداء عليهم , والرجل تصوم عن المشي إلى الحرام وأماكن الفسق والفجور , والبطن تصوم عن أكل الحرام وعن كل ما يفطر في شهر الصيام.
    يقف بي مسكين يقف أمام الحجاج بن يوسف الثقفي فيدعوه الحجاج إلى الطعام , فيقول الأعرابي له : يا حجاج لقد دعاني من هو أفضل منك ... إنني اليوم صائم ومدعو على مائدة الرحمن ..فيجيب الحجاج : يا أعرابي أتصوم هذا اليوم وهو شديد الحرارة ؟فيقول الأعرابي المؤمن : يا حجاج .. أصومه ليوم أشد منه حراً .فيجيب الحجاج : أفطر اليوم .. وصم غداً .فيجيب الأعرابي وكله ثقة وإيمان : يا حجاج .. هل اطلعت على الغيب فوجدتني سأعيش إلى الغد .
    قال الشاعر :

    إن الـمــلــوك إذا شـــابـــت عـبـيــدهــم *** فـــي رقـهــم أعتـقـوهـم عـتــق أبــــرار
    وأنــت يـــا خـالـقـي أولـــى بـــذا كـرمــاً *** قـد شـبـت فــي الــرق فاعتقـنـي مــن الـنـار

    والعجيب أن بعض الناس لم يفهموا معنى الصوم الحقيقي وأنه امتناع عن كل ما حرم الله تعالى , فتجدهم طوال نهارهم يصوم عن الطعام والشراب فقط لكنهم لا يصومون عن اللغو والكذب والغيبة والنميمة والحقد والباطل ,
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:الصِّيَامُ جُنَّةٌ ، فَإِذَا كَانَ أَحَدُكُمْ صَائِمًا ، فَلاَ يَرْفُثْ ، وَلاَ يَجْهَلْ ، فَإِنِ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أَوْ شَاتَمَهُ ، فَلْيَقُلْ : إِنِّي صَائِمٌ ، إِنِّي صَائِمٌ. خرجه مالك \"الموطأ\" 206 . و\"أحمد\" 2/245(7336) و\"البُخاري\" 1894 و\"مسلم\" 3/157 .
    وعَنْ عُبَيْدٍ مَوْلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ؛أَنَّ امْرَأَتَيْنِ صَامَتَا ، وَإِنَّ رَجُلاً قَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ , إِنَّ هَاهُنَا امْرَأَتَيْنِ قَدْ صَامَتَا , وَإِنَّهُمَا قَدْ كَادَتَا أَنْ تَمُوتَا مِنَ الْعَطَشِ ، فَأَعْرَضَ عَنْهُ ، أَوْ سَكَتَ ، ثُمَّ عَادَ ، وَأُرَاهُ قَالَ : بِالْهَاجِرَةِ ، قَالَ : يَا نَبِيَّ اللهِ ، إِنَّهُمَا وَاللهِ قَدْ مَاتَتَا ، أَوْ كَادَتَا أَنْ تَمُوتَا ، قَالَ : ادْعُهُمَا ، قَالَ : فَجَاءَتَا ، قَالَ : فَجِيءَ بِقَدَحٍ ، أَوْ عُسٍّ ، فَقَالَ لإِحْدَاهُمَا : قِيئِي , فَقَاءَتْ قَيْحًا ، أَوْ دَمًا , وَصَدِيدًا , وَلَحْمًا ، حَتَّى قَاءَتْ نِصْفَ الْقَدَحِ ، ثُمَّ قَالَ لِلأُخْرَى : قِيئِي , فَقَاءَتْ مِنْ قَيْحٍ ، وَدَمٍ ، وَصَدِيدٍ ، وَلَحْمٍ عَبِيطٍ ، وَغَيْرِهِ ، حَتَّى مَلأَتِ الْقَدَحَ ، ثُمَّ قَالَ : إِنَّ هَاتَيْنِ صَامَتَا عَمَّا أَحَلَّ اللَّهُ ، وَأَفْطَرَتَا عَلَى مَا حَرَّمَ اللَّهُ ، عَزَّ وَجَلَّ ، عَلَيْهِمَا , جَلَسَتْ إِحْدَاهُمَا إِلَى الأُخْرَى ، فَجَعَلَتَا يَأْكُلاَنِ لُحُومَ النَّاسِ. أخرجه أحمد 5/431(24053).
    كما أن بعض الناس حينما يؤذن للفطر عند المغرب يفطرون على الحرام , فتجد أحدهم مع أو كلمة في الأذان ( الله أكبر ) يشعل السيجارة أو الدخان , وينسى أنه طوال نهاره صام عن الحلال ولا يجوز له أن يفطر على الحرام .
    كما تجد بعضهم أيضا يقضى نهاره نائما وليله لاهيا , فلا هو شغل نهاره في طاعة وإفادة ولا قضى ليله في قيام وعبادة .


    الصومُ جُنَّـةُ صائـمٍ مـن مَأْثَمٍ ***يَنْـهى عن الفحشـاء والأوشابِ
    الصـومُ تصفيـدُ الغرائزِ جملةً *** وتـحـررٌ من رِبْـقـةٍ بـرقابِ
    ما صامَ مَنْ لم يَرْعَ حـقَّ مجاورٍ *** وأُخُـوَّةٍ وقـرابـةٍ وصـحـابِ
    ما صـامَ مَنْ أكَلَ اللحومَ بِغيـبَةٍ *** أو قـالَ شـراً أو سَعَى لخـرابِ
    ما صـامَ مَـنْ أدّى شهادةَ كاذبٍ *** وأَخَـلَّ بـالأَخــلاقِ والآدابِ
    تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الأعمال .

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د. بدر هميسه
  • مقالات ورسائل
  • الكتب
  • وصية الأسبوع
  • سلسلة أحاديث وفوائد
  • واحة الأدب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية