صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    اللوحة الفنية

    ظَافِرُ بْنُ حَسَنْ آل جَبْعَان

     
    ذات مرة كنت في صالة أحد المطارات فإذا بامرأة مرت بنا، فقال شاب بجواري لوحة فنية، وجهر بها صوته، فنظرت إليه، فقال انظر لوحة فنية، وتشكيلة رائعة، فنظرت فإذا هو قد صدق التعبير وأصاب لب الحقيقة وعينها...
    أتدري ماذا يقصد باللوحة الفنية، والتشكيلة الرائعة؟
    قد تستغرب إذا قلت لك أنه يصف لوحة متحركة، وتشكيلة متنقلة....
    وبعدها بقليل قال: يا أخي ما بقي شيء من الزينة إلا ظهر... فقلت له: صدقت.
    نعم... ذهبت من قلوبهن، وقبلها من قلوب أوليائهن...
    اللوحة الفنية... والتشكيلة الرائعة هي لباس أختي وأختيك، وابنتي وابنتك، وزوجتي وزوجتك...
    كان المنظر لامرأة ترتدي عباءة مطرزة، فنسج المذهب على السواد فكان على الظهر لوحة فنية، وتشكيلة رائعة...
    صار النساء يحملن لوحات فنية على عواتقهن، وظهورهن، وصدورهن، وأصبح الحجاب لهن زينة يتباهين، ويتفاخرن به...
    لكن السؤال الذي ينبغي أن يبحث عن جوابه... ويحرص على فهمه:
    من المسئول عن ذلك يا ترى؟
    هل هو من أتى بهذه العباءة التي ذهبت بالحشمة إلى قاع الزينة والتبرج...؟!
    أم هل المسئول عنها من اشتراها...؟!
    أم المسئول من لبسها وارتداها...؟!
    أم المسئول هم من ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟
    فالجواب بكل صراحة أن الجميع مشتركون في ذلك، ولا يعذر أحد عند الله تعالى، لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان، والله قد حرمه وذمه في كتابه الكريم فقال:{وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }[المائدة:2].
    نسأل الله الهداية للجميع

    حرر بتأريخ
    29/3/1429هـ
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    ظَافِرُ آل جَبْعَان
  • الفوائد القرآنية والتجويدية
  • الكتب والبحوث
  • المسائل العلمية
  • سلسلة التراجم والسير
  • سلسلة الفوائد الحديثية
  • المقالات
  • منبر الجمعة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية