بسم الله الرحمن الرحيم

استعمال اليد اليمنى لتنظيف الأنف


هذا سؤال من إحدى الأخوات في أحد المنتديات
قالت :
استميحك عذرا بهذه المداخلة..كنت وبعض من الأخوات في نقاش عن عدم استخدام اليد اليمنى في ما يتعلق بتنظيف الأنف ..فمنهن من وجدن السبب إلى أن كل ما يخرج من الأنف نجس..وبالنسبة للفم يكون عكس ذلك .. وماذا عن الاستفراغ إذن ؟ أما عن الامتخاط باليد اليمنى فهل يعتبر مخالفة من استعمالها؟ وذلك لتعود الفرد على بعض العادات والتي يحتاج وقتا ليتركها وحتى إن كان بمناديل ورقية ؟
أرجو منك أخي الكريم بالتوضيح ولك جزيل الشكر والامتنان..

فأجبتها :
ما يخرج من الأنف ليس بنجس ، بل هو مُستقذر ، ولو كان نجساً لأُمِـر المسلم بغسل يده بعد الامتخاط .
وسيأتي في حديث عائشة رضي الله عنها – وهو الحديث العاشر – مسألة التّيمّـن ، وتفصيل القول فيها .
ولا شك أن الامتخاط باليد اليمنى مخالف للسنة ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجعل يمينه لطعامه وشرابه وثيابه ، ويجعل شماله لما سوى ذلك . رواه الإمام أحمد وأبو داود والحاكم وصححه .
ولا شك أن الاستفراغ مما يُستقذر أيضا فيكون استجلابه - إذا احتاج إلى ذلك - باليد اليُسرى .
وإذا كان الشخص قد تعوّد على الامتخاط باليد اليُمنى فإنه يُحاول أن يُعوّد نفسه على ترك ذلك ولو كان بالمناديل .
فإن الإنسان لو رأى من امتخط بيمينه ثم جاء ليُسلّم عليه لَكَرِه ذلك !

كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم
[email protected]

الصفحة الرئيسة   |    صفحة الشيخ عبد الرحمن السحيم