بسم الله الرحمن الرحيم

حكم نظر المرأة للرجال


فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم وفقه الله لمراضيه
السلام عليكم ورحمة الله
أريد تحرير هذه المسائل لعل الله أن ينفعنا بها
المسألة الأولى :
حكم نظر المرأة للرجال وخاصة في التلفاز .
امرأة حامل بتوأم فأسقطت أحدهما في الشهر الثالث وبقي الآخر حتى وضعته سليما بعد ذلك ،
السؤال نزل عليها دم حين أسقطت الأول وبقي ملازما لها 13 يوما أفطرتها من رمضان فهل هذا نفاس أو لا وجزاكم الله خيراً.

الجواب :
ووفقك لمرضاته
وجزاك خير الجزاء وأوفره

المسألة الأولى : حُـكـم نظر المرأة إلى الرجال
في المسألة تفصيل :
إذا كان النظر لشهوة وريبة مُنعت منه المرأة بل يحرم عليها ، وأُمِـرت بغضِّ بصرها ، لقوله تعالى : ( وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ )
فغض البصر سبب وسبيل لحفظ الفرج .

وأما إذا كان مُجرّد نظر من غير ريبة ولا شهوة ، فإنه لا يحرم ، ولكن لا يجوز للمرأة أن تتمادى فيه خشية أن يجرّ إلى محذور .
ويدلّ على هذا فعله صلى الله عليه على آله وسلم وإقراره .
روى البخاري ومسلم عن عائشة – رضي الله عنها – قالت : رأيتُ النبَّي صلى الله عليه على آله وسلم يُسترني بِرِدِائِه ، وأنا أنظر إلى الحبشةَ يلعبون في المسجد حتى أكونَ أنا الذي أسأم ، فاقدروا قَدْرَ الجاريةِ الحديثةِ السنِّ الحريصةِ على اللهو .

وبوّب عليه الإمام البخاري – رحمه الله – بـ : باب نظر المرأة إلى الحبش ونحوهم من غير ريبة .

وقالت عائشة – رضي الله عنها – : وكان يومَ عيدٍ يلعبُ السودانُ بالدَّرَقِ والحِرابِ ، فإما سألت النبي صلى الله عليه على آله وسلم وإما قال : تشتهين تنظرين ؟ فقلت : نعم ، فأقامني وراءه خـدِّي على خَـدِّهِ ، وهو يقول : دونكم يا بني أرْفِدَة . حتى إذا مللت قال : حسبك ؟ قلت : نعم .قال : فاذهبي متفق عليه .
وفي رواية قال لها : أتحبِّين أن تنظري إليهم ؟ رواه النسائي في الكبرى ، وقال ابن حجر : إسناده صحيح .

قال الإمام النووي : وأما نظر المرأة إلى وجه الرجل الأجنبي ، فإن كان بشهوة فحرام بالاتفاق ، وإن كان بغير شهوة ولا مخافة فتنة ففي جوازه وجهان لأصحابنا . انتهى .

ولو كانت المرأة لا يجوز لها أن تنظر إلى الرجال بحال ما مكّن النبي صلى الله عليه على آله وسلم عائشة من ذلك ، أو كان يُنبِّـه على ذلك .
بخلاف الرجل فإنه لا يجوز له أن ينظر إلى المرأة الأجنبية عنه ، من أجل ذلك أمر الله نساء المؤمنين بالحجاب .
وأمر الله المؤمنين بغضِّ أبصارهم
وأمر النبي صلى الله عليه على آله وسلم بعدم اتباع النظرة النظرة ، فقال لعليّ – رضي الله عنه – : يا علي لا تتبع النظرة النظرة ، فإن لك الأولى ، وليست لك الآخرة . رواه أحمد وأبو داود .
ولما سُئل عن نظر الفجاءة قال لمن سأله : اصرف بصرك . كما في صحيح مسلم .

المسألة الثانية :
لجواب هذه المسألة لا بُـدّ من معرفة ما أسقطت .
هل هو مُخلّق أو غير مُخلّق ؟

هل أسقطت قطعة لحم ؟
أو أسقطت جنيناً مُخلّقاً ؟

مع أني لم أسمع بها من قبل – أعني هذه الصورة ؛ أن تُسقط جنيناً ويبقى الآخر –
نعم . مـرّ بي أسئلة عن الإسقاط لكن هذه الصورة لم تمرّ بي .

ولكن إذا عرفتُ الجواب – من حيث التخليق - فلعلي أسأل بعض مشايخي عنها .
والله أعلم .

فإن كان مُجرّد قطعة لحم ، فإنه لا يأخذ حُـكم النفاس .
وإن كان مُخلّقاً فإنه يأخذ حُـكم النفاس .

كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم
[email protected]

الصفحة الرئيسة   |    صفحة الشيخ عبد الرحمن السحيم