بسم الله الرحمن الرحيم

العمل في الصالونات النسائية


وعليك سلام الله ورحمته وبركاته
وحيّـاك الله وبيّـاك هنا في " الحياة "
بالنسبة للعمل في مثل هذه الصالونات لا يخلو من محذور بل محاذير

فالعمل يقوم غالباً على التزيين والتحسين والتجميل .
أليس كذلك ؟ بلى .
وكثير من زينة النساء اليوم زينة محرمة .
كالنمص ( نتف شعر الوجه )
والوشم
وغير ذلك مما هو مبسوط بالدليل هنا على هذا الرابط :

بحث حول النمص وما يتعلق به

ويلحق به وصل الشعر بشعر آخر ، وهو الوصل ، وفاعلته هي الواصلة .
وقد قال عليه الصلاة والسلام : لعن الله الواصلة والمستوصلة . رواه البخاري ومسلم .
ومما يلحق بوصل الشعر تركيب رموش صناعية ، وإن كان القصد منها التجمل ، ففي حديث ابن مسعود رضي الله عنه – في الرابط أعلاه – أن الجامع المشترك لتلك الأصناف هو طلب الحسن والجمال ، ولكنه مع تغيير خلق الله .
ويلحق بذلك من المحاذير نزع شعر بقية جسم المرأة ، ولا أعني أن نزع الشعر في بقية الجسم أنه محرم . فليس يحرم سوى نزع شعر الوجه ، ويحرم حلق شعر الرأس .
ولكن بلغني أن بعض النساء تتساهل في هذه القضية حتى تُبدي عورتها بل سوءتها أمام النساء لنزع الشعر ، ولعلك تعلمين من ذلك الكثير بحكم عملك .
ولا يجوز للمرأة أن تنظر إلى عورة المرأة من غير ضرورة كالطبيبة والقابلة ( المولّدة )

فإذا خلا العمل من هذه المحاذير ، ولم يكن فيه مُخالطة للرجال ، فلا بأس به .
أما إذا اشتمل على شيء مما ذُكر فقد قرأت ما فيه من الوعيد الشديد ، وهو اللعن .
وتذكري أخيرا : أن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه .

أما إزالة الشامة فلا أعلم حرجا في نزعها .
والله أعلم .
وحفظك الله ورعاك .

كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم
[email protected]

الصفحة الرئيسة   |    صفحة الشيخ عبد الرحمن السحيم