بسم الله الرحمن الرحيم

هل في كلام الله مجاز


اعتبر البعض أن القرآن الكريم والسنة النبوية لايوجد فيهما مجاز فمثلا في قوله تعالى واسأل القرية التي كنا فيها لايوجد حذف مضاف أهل وأن العرب تفهم من سياق الكلام المراد هوسؤال أهل القرية وليس القرية فالجمادات غير معنية بالخطاب وذلك حتى لايتخذ أصحاب الضلال والأهواء من هذا سببا لتأويل آيات الأسماء والصفات ويحملوها من التأويل مالاتحتمل ولاأصل له
وقال البعض أن المجاز موجود في القرآن إلا في آيات الأسماء والصفات ؟؟
فأي القولين أصح ؟؟
وجزاكم الله خيرا

الجواب :
وإياك أختي الداعية وسدد خُطاك

المجاز هو أن الكلام يحتمل الصدق والكذب ، ويحتمل الإثبات والنفي .
وهذا ممتنع عن كلام الله عز وجل .
إذ كلام الله عز وجل كله صدق ولا يحتمل الكذب بوجه من الوجوه .
وهو ثابت مُثبِت لا يمكن نفيه أو حمله على عدم الحقيقة .
قال في مختار الصحاح : و تَحَقَقَّ عنده الخبر صحّ ، و حَقَّق قوله وظنه تحقيقا أي صدقه ، وكلام مُحَقَّقٌ أي رصين ، و الحَقِيقةُ ضد المجاز .

والصحيح أن القرآن ليس فيه مجاز .
إذ لا يصح فيه المجاز .
والله أعلم .

كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم
[email protected]

الصفحة الرئيسة   |    صفحة الشيخ عبد الرحمن السحيم