بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال عن حديث : تقشفو واخشوشنو فإنا النعمة لن تدوم


السؤال
هل ورد عن رسول الله صلي الله عليه وسلم هذا الحديث
تقشفو واخشوشنو فئنا النعمة لن تدوم
اذا كان وارد الحديث ارجو افا دتي به وفي مسند من من الائمه وهل الحديث صحيح ام ضعيف
وجزاكم الله خير الجزاء

الجواب :
وإياك أخي الحبيب أبا عبد الرحمن
وبارك الله فيك
هذا الحديث ثابت من قول عمر رضي الله عنه
روى الإمام مسلم عن أبي عثمان قال : كتب إلينا عمر رضي الله عنه ونحن بأذربيجان : يا عتبة بن فرقد إنه ليس من كدّك ولا من كد أبيك ولا من كد أمك فأشبع المسلمين في رحالهم مما تشبع منه في رحلك ، وإياكم والتنعم ، وزي أهل الشرك ، ولبوس الحرير ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لبوس الحرير . قال : إلا هكذا ورفع لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إصبعيه الوسطى والسبابة وضمهما .
قال الإمام النووي – رحمه الله – :
وقد جاء في هذا الحديث زيادة في مسند أبى عوانة الاسفراينى وغيره بإسناد صحيح قال : أما بعد : فاتزروا وارتدوا ، وألقوا الخفاف والسراويلات ، وعليكم بلباس أبيكم إسماعيل ، وإياكم والتنعم وزي الأعاجم ، وعليكم بالشمس فإنها حمام العرب ، وتمعددوا واخشوشنوا ، واقطعوا الركب ، وابرزوا ، وارموا الأغراض .
وقوله تمعددوا . قال ابن الأثير في النهاية : يقال تَمَعْدَدَ الغلامُ إذا شَبَّ وغَلُظَ .
وقال في موضع آخر : أي تَشَبَّهُوا بِمَعَـدٍّ .
وذلك أنه كان أهل تقشف وغلظ عيش .

وأثر عمر رضي الله عنه هذا رواه ابن حبان وأبو عوانة والبيهقي في السنن الكبرى وفي شعب الإيمان وابن عبد البر في التمهيد
وقد روي الحديث مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولا يصح .
والله أعلم .

أختي الفاضلة
بالنسبة لإحضار عامل يعمل في البيت يجوز بشروط :
1- وجود محرم .
2 – أن لا يكون هناك تساهل من أهل البيت بشأن الحجاب ؛ لأن هذا مما تتساهل فيه بعض الأسر ، خاصة أمام العامل الأجنبي ، وحاشاك ذلك أم عبد الرحمن .
3 – أن لا يجرّ ذلك إلى التساهل في أمره على مرّ الأيام ، فبعض الأسر تُحضر عامل أو سائق ويكون في البداية بوجود محرم ثم مع مرور الأيام يكثر المساس ويقلّ الإحساس .
وحسناً فعل أبو عبد الرحمن .
وحسناً فعلت أم عبد الرحمن .
وبالنسبة لمن تركت عملها فو الله لقد كبُرت في عيني أنا الآخر .
سائلا الله أن يُعوّضها خيرا مما تركت .
وقد أحسنت صُنعاً بارك الله فيها .
وإن كنت تعرفينها فانقلي لها تحياتي ودعواتي .

كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم
[email protected]

الصفحة الرئيسة   |    صفحة الشيخ عبد الرحمن السحيم