بسم الله الرحمن الرحيم

ما سالمناهن منذ حاربناهن


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما سالمناهن منذ حاربناهن ، ومن ترك شيئا منهن خيفة فليس منا . رواه الإمام أحمد وأبو داود .
وفي رواية : ما سالمناهن منذ حاربناهن ، يعني الحيات .

وقال عليه الصلاة والسلام : خمس فواسق يُقتلن في الحلّ والحرم : الفأرة والعقرب والحديا والغراب والكلب العقور . رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية : خمس فواسق يُقتلن في الحل والحرم : الحية والغراب الأبقع والفارة والكلب العقور والحديا . رواه البخاري ومسلم .

أما إني لا أُريد الحديث عن الحيّات ولا عن العقارب
ولكني أريد الحديث عن أشباههن من بني البشر ، بل ربما كانوا أشدّ سُمّية منهن !!

أولئك الذين إن لَدَغُوا أماتوا !
وإن لَسَعُوا قتلوا !

ليس لهم أمان
ولا يعرفون العهود والمواثيق إلا إذا كانت تصب في بحـر مصالحهم !
( لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ )

ربما تُسالِم الحيّات والعقارب ولا يُسالِمون !
وربما تحوّل الوحش المفترس إلى حيوان أليف ولا يتحوّلون
وربما تخلّى الطائر الكاسر عن طبعه ولا يتخلّون

وليس هذا مثار العجب فهذا طبع تأصّل فيهم ، وأمر توارثوه كابراً عن كابر !
ولكن العجب من أقوام يُريدون مُسالَمة هذه الأفاعي !

كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
[email protected]

الصفحة الرئيسة