صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    الأمة بحاجة إلى قيادات ربانية

    أمير بن محمد المدري
    إمام وخطيب مسجد الإيمان – اليمن


    ما فعله ويفعله اردغان في الآونة الأخيرة دليلٌ كافٍ وجوابٌ شافٍ على أهمية دور القيادة في نهضة الأمة والدفاع عن كرامتها ومقدساتها وإظهار الصورة الحقيقية عن الإسلام والمسلمين .

    إن من أخطر عوائق التمكين غياب القيادة الربانية، وذلك أن قادة الأمة هم عصب حياتها، وبمنزلة الرأس من جسدها، فإذا صلح القادة صلحت الأمة، وإذا فسد القادة صار هذا الفساد إلى الأمة، ولقد فطن أعداء الإسلام لأهمية القيادة في حياة الأمة الإسلامية، ولذلك حرصوا كل الحرص على ألا يمكنوا القيادات الربانية من امتلاك نواصي الأمور وأزمة الحكم في الأمة .

    ولقد صرح المستشرق البريطاني «مونتجومري وات» في جريدة التايمز اللندنية قائلا: «إذا وجد القائد المناسب الذي يتكلم الكلام المناسب عن الإسلام فإن من الممكن لهذا الدين أن يظهر كإحدى القوى السياسية العظمى في العالم مرة أخرى».

    إن غياب هذه القيادة قد قيدت حركة الإسلام كقوة منتصرة، ومنع غياب هذه القيادات الحركات الإسلامية من أن تكون منافسا خطيرا على السلطة في العالم الإسلامي، لكن هذه الحركات يمكن أن تتحول إلى قوى سياسية هائلة إذا تهيأ لهذا النوع من القيادة.

    الأمة العربية والإسلامية أصابتها الدهشة والإعجاب لما فعله اردغان لأنها تعودت من حكامها الذل والخنوع ،والتسبيح بحمد الشرق والغرب.
    حكامنا إلا من رجم الله لا هم لهم إلا بناء القصور وتشييدها وجمع ما خف حمله وغلى ثمنه لهم ولأولادهم في الداخل والخارج.
    حكامنا إلا من رحم الله لا هم لهم إلا تعليق صورهم بجميع الأحجام في كل زاوية وفي كل سهل وحبل .
    حكامنا إلا من رجم الله لا هم لهم إلا سماع قصائد تنشد في مدحهم وتمجيدهم وانه لولاهم ما تحقق انجاز ولا شيد مستشفى ولا رصف طريق.
    حكامنا إلا من رحم الله لا هم لهم إلا توريث الحكم لأبنائهم ويبذلون لذلك كل غال ورخيص من مقدرات الأمة.

    ولله در القائل:

    لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم ** ولا سراة إذا جهالهم سادوا
    تبقى الأمور بأهل الرأي ما صلحت ** فإن تولت فبالاشرار تنقاد
    والبيت لا يبتنى إلا له عمد ** ولا عماد إذا لم ترس أوتاد

    الأمة اليوم بحاجة إلى قيادات لا تخشى إلا في الله لومة لائم.
    الأمة بحاجة إلى قيادات تربت على الكتاب والسنة .
    الأمة بحاجة إلى قيادات تُخرجها من مستنقع الذل إلى بستان العزة والكرامة.
    الأمة بحاجة إلى قيادات تحكم شرع الله على القاصي والداني.
    الأمة بحاجة إلى قيادات فذة فريدة لا تجامل أحداً على الإطلاق على حساب مصلحة الأمة.
    اللهم ابعث لنا نفرا منهم يشيدون لنا مجدا أضعناه .

    أمير بن محمد المدري
    اليمن-عمران

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أمير المدري
  • كتب وبحوث
  • مقالات ورسائل
  • خطب من القرآن
  • الخطب المنبرية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية