صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    من رسائل الإيمان (24)
    رسالة إلى الشباب (صناع المستقبل)

    اضغط هنا لتحميل الكتاب على ملف وورد

    أمير بن محمد المدري
    إمام وخطيب مسجد الإيمان – اليمن


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله وكفى وصلاة وسلاماً على عبده المصطفى وعلى آله وصحبه وبعد :-
    فإن الشباب هم عماد الأمم، وسلاح الشعوب، وجيل المستقبل، منهم يتكون بناء الأمة، فمنهم ينشأ العلماء والموجهون، ومنهم ينشأ الجنود المجاهدون، ومنهم يكون القادة والصنّاع والمحترفون.
    الشباب إذا صلحوا قرّت بهم أعين آبائهم في الحياة، وبعد الممات.
    الشباب يؤثّرون في الأمة سلبًا أو إيجابًا، يدفعون عجلة التأريخ نحو أمل مشرق، ومستقبل مضيء، أو يديرونها إلى الوراء جهلاً وحمقًا .
    الشباب قوة الأمم، وفخارها وذخرها وسندها، ولذا كان لا بد من حديث خاص نخاطب فيه الشباب، حديثُ شعاره الصدق والمحبة، وعنوانه الصراحة والتجرد ..
    فإليك أيها المبارك .. إليك يا أمل الأمة .. إليك يا سليل المجد .. يا حفيد العز ..

    إنها وصايا محب لك يرجو أن ينفعك الله بها ، وتكون سبباً في صلاحك وسعادتك بإذن الله ،وهي كالآتي:


    1. أخي الحبيب : استمعــــ بقلبٍ مُصْغِ خاشع وَجِلَ خاضع لهذا النداء الرباني العظيم من خالقك سبحانه وتعالى: ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ﴾ [الحديد:16] أخي .. بادر بالتوبة وعد إلى ربك وخالقك ولا تقل كما يقول الجهال: متّع نفسك في شبابك وتستطيع تدارك ما فات إذا كبرت !!!واعلم أن الله غفور رحيم وكذلك شديد العقاب.
    2. املأ قلبك بمحبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، ثم محبة أبويك ومن حولك .. فالحب يجدد الشباب ، ويطيل العمر ، ويورث الطمأنينة .. والكراهية تملأ القلوب تعاسة وشقاء ..اجعل في بيتك ما يكفيك من حب أهلك وعائلتك .. فالحب يُضمِّد الجراح ، ويبعث في القلب حرارة الألفة والمودة.
    3. لا تذرف الدموع على ما مضى ، فالذين يذرفون الدموع على حظهم العاثر لا تضحك لهم الدنيا ، والذي يضحكون على متاعب غيرهم ، لا ترحمهم الأيام ولا تبكي على اللبن المسكوب .. بل ابذل جهدا إضافيا حتى تعوض اللبن الذي ضاع منك .
    4. الشباب فرصة لا تعوض فقد أخبر صلى الله عليه وسلم أن يوم القيامة يُكرِّم الله طائفة من عباده فيظلهم ومنهم « شاب نشأ في طاعة الله » فهل يمكن أن يقارن متاع الدنيا وشهواتها العاجلة بهذا النعيم والتكريم الرباني ؟؟إن المرء سيسأل يوم القيامة عن أمور منها عمره ، ثم يسأل عن شبابه ، فيسأل عن مرحلة الشباب مرتين ، فبالله عليك ماذا يقول اللاهون العابثون ؟
    5. راقب الله تعالى في جميع حركاتك وسكناتك، واعلم أن الله يراك ويسمعك ويعلم ما يُكنِّه ضميرك.تذكــر في كل لحظة تعيشها أن الله العظيم الجبار الذي يراك ومُطَّلِعٌ عليك، فــــلا تجعل الخالق الرازق الكبير المتعال أَهْــــوَنَ الناظرين إليك!!!
    6. أخي الحبيب :
    أيسرّك أن تُقبض روحك وأنت تُقلّب قنوات الفضاء ..؟!أترضى أن يفجأك ملك الموت وأنت ممسك بسماعة هاتفك تخاطب فتاة وتغرر بها أو تكتب رسالة إليها ..؟! ماذا لو أتاك الموت وأنت تسمع الغناء .. وأنت ترقص .. وأنت ترى فلمًا أو تنظر في مجلة..؟!
    7. إياك والمجاهرة بالمعصية: فمن الخطأ والخطر أن يألف بعض الناس المعاصي ويتعوَّد عليها , بل ويصل الحد به إلى المجاهرة والتفاخر بها , ولقد حذرنا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم من ذلك فقال: « كل أمتي معافى إلا المجاهرين و إن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا ثم يصبح و قد ستره الله تعالى فيقول : عملت البارحة كذا و كذا و قد بات يستره ربه و يصبح يكشف ستر الله عنه » [رواه البخاري (6069) ومسلم (2990)].
    8. أخي الشاب : احذر الفراغ: فالوقت هو الحياة , وقتك هو عمرك فلا تضيع عمرك فيما لا يفيد والوقت لا يُقدّر بثمن ..( يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى * يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي﴾ [الفجر: 24] . وتأمل من ضيع ساعة في كل يوم = ثلاث سنوات إن تعمر سبعين سنة .
    9. أيها الحبيب احذر أصدقاء السوء : قل لي من تصاحب؟ أقول لك من أنت؟ إن مصاحبة الصالحين دليلٌ علي صلاحك , ومجالسة الأبرار دليل على برك, ولقد قال لنا النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه عنه أَبِو هُرَيْرَةَ ا « الْمَرْءُ عَلَى دِينِ خَلِيلِهِ ، فَلْيَنْظُرْ أَحَدُكُمْ مَنْ يُخَالِطُ», وفي رواية : «الرَّجُلُ عَلَى دِينِ خَلِيلِهِ ، فَلْيَنْظُرْ أَحَدُكُمْ مَنْ يُخَالِلُ».[أخرجه أحمد 2/303(8015) و\"أبو داود\" 4833 و\"التِّرمِذي\" 2378 ].فاختر الصديق الصالح الذي يذكرك إذا نسيت ويقومك إذا اعوججت , ويسد خللك , ويحمى زللك , ولا يأخذك للمهالك .
    10. احذر التدخين والمخدرات والإكثار من القات : فإنها تؤدي إلى أمراض فتاكة ومدمرة للدين والمال والصحة. وتُذهِب الحياء الذي هو شعبة من شعب الإيمان وتُضعف الإيمان وتورث الخزي والندامة وتكون سبباً في زوال النعم ونزول العقوبة والنقم و سبباً لسوء الخاتمة .
    11. جاهد نفسك جهاداً عنيفاً وقاوم هواها وشهواتها واسمو بها دائماً إلي الحلال الطيب وابتعد عن الحرام كلياً تصل إلى الفلاح والنجاح (قد افح من زكاها) .
    12. أيها الحبيب احذر العادة السيئة: أو ما يسمى بالعادة السرية وليس هناك سر عند الله , وتؤدي هذه العادة السيئة إلى حدوث التهابات تناسلية .و بولية مما قد تؤدي إلى فشل كلوي،و وقد تؤدي للبرود الجنسي بعد الزواج, وغيرها من المخاطر . و للإقلاع عن هذه العادة السيئة لا بد من شغل وقت الفراغ فيما يفيد والبعد عن أصحاب السوء والمحافظة على الصلاة والصيام.
    13. حاسب نفسك قبل أن تُحاسب .. وأحص أعمالك قبل أن تحصى عليك وزن نفسك قبل أن توزن، وتجهز ليوم العرض على الله .
    14. لا تتهاون بصغائر الذنوب، فالجبال من الحصى ، والسيول اجتماع النقط ، والذنوب جراحات ، وكم من جرح قتل ، ومن ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه .
    15. أوصيك بالرياضة وما يقوي البدن: فالمؤمن القوي خير وأحب إلى الله تعالى من المؤمن الضعيف، و ينبغي أن تكون لك نية صالحة في ذلك وهي الجهاد في سبيل الله والذب عن الشريعة والدفاع عن الدين والنفس والعرض والأرض والمال.
    16. أيها الأخ المبارك : هل أنت راضٍ عن نفسك، عن واقعك، عن علاقتك بربك، عن أصدقائك، عن تعاملك، هل تجد طعم الراحة والسعادة .إن السعادة والفرح في سجدة لله تبكي بها على ذنوبك وتندب تقصيرك ..إن السعادة الحقة في التوبة النصوح ..إن السعادة في المسجد حيث الهدى والنور، في الصلاة، في الدعاء والخضوع، في رفقة الصلاح .
    17. اتبع السنة المحمدية في جميع الأقوال والأفعال والأخلاق.
    18. حافظ على الوضوء وجدّده، وكن دائماً على طهارة من الحدث والنجاسة.
    19. بادر إلى المسجد عند سماع الأذان فالله أكبر من كل شيء ،وحافظ على الصلاة في أول وقتها مع الجماعة في المسجد ولا سيما العشاء والفجر.
    20. لا تأكل ما له رائحة كريهة كالثوم والبصل، ولا تشرب الدخان لئلا تؤذي نفسك والمسلمين ولا تدمن أكل القات تتعب نفسك وجيبك وصحتك وتقصر في طاعة ربك .
    21. بادر إلى صلاة الجمعة مبكراً،فالخطوة أجر سنة صيامها وقيامها ، واحذر أن تتأخر بعد النداء الثاني إليها فتأثم.
    22. عش مع القرآن حفظاً وتدبراً وتلاوةً وسماعاً ،وليكن لك ورد يومي ليكون حصناً لك في الدنيا وحُجّة لك عند ربك وشفيعاً لك يوم القيامة.
    23. داوم على الأذكار الصباحية والمسائية وأكثر من ذكر الله تعالى سراً وجهراً، قائماً وقاعداً وعلى جنبك، يحميك الله من شر ذي شر من الإنس والجن والهوام .
    24. تواضع لغيرك ولو كنت أكبرَ سنّاً أو أكثر علماً، أو أعرقَ مهارةً وأقدمَ خبرة. وإيّاك والعُجْب بنفسك أو الغرور بخَصْلة لديك بل انسُب ذلك إلى فضل الله عليك.
    25. ليكن كلامك قليلاً : وعملك وإنتاجك أكثر .
    26. طوّر نفسك بتعلم اللغات وحضور الدورات التدريبية والملتقيات التربوية والتثقيفية لترفع من مستواك العلمي والأخلاقي .
    27. أخي الشاب : إن وقيت شر ثلاث فقد وقيت شر الشباب : إن وقيت شر لقلقك ، وذبذبك ، وقبقبك . اللقلق اللسان ، والقبقب البطن ، والذبذب الفرج.
    28. إذا واجهَتْك عقباتٌ ومشكلات فلا تغضب ولا تتبرّم في وجه إخوانك وأهلك، بل الْجأ إلى الله سبحانه وادْعُهُ، فبيَدِهِ سبحانه وتعالى الأمر كلُّه، وخطَّط لتتجاوزها، ثم نفِّذ ذلك مستعيناً بالله.
    29. إذا أخطأ أخوك أو قصّر فانصحه وأعِنْه وتجنّب إشاعة خبره، إلا إنْ احتجت إلى الرجوع إلى مَنْ يُعينُك على معالجة المشكلة فأخبر حينئذٍ بقصد الإصلاح.
    30. حمّل قي جوالك وجهاز الكمبيوتر الخاص بك من المحاضرات والمقاطع ما يذّكرك بالله ويعينك على أمور دينك ودنياك ،واحذر تلك الأفلام التي تدمّر الدين والخلُق والعفاف.
    31. استشعر المسئولية الملقاة عليك، فإنك رجل المستقبل، وغداً سوف تتحمل أعباء الدنيا والدين، فكن رجل عمل وشجاعة وكرم وعبادة .
    32. احضر مجالس الذكر فإنها من رياض الجنة وفيها العلم والرحمة والمغفرة والتوفيق .
    33. أَعْطِ عن دينك أحسنَ مثال وحبّب الناس به: بخُلُقك وإتقانِك وصلاحِك وهمّتِك على خدمة الآخرين.
    34. احتفظ بمذكرة في جيبك ترتب لك أعمالك، وتنظم أوقاتك، وتذكرك بمواعيدك، وتكتب بها ملاحظاتك.
    35. إطلاق النظر إلى الحرام يورث هموماً وغموماً وجراحاً في القلب، والسعيد من غضَّ بصره وخاف.
    36. لا تأكل إلا حلالاً، ولا تشرب إلا حلالاً تكن مستجاب الدعوة ،ولا تستهن بالحرام ولو كان قليلا.
    37. زُر المستشفى لتعرف نعمة العافية، والسجن لتعرف نعمة الحرية، ودار المجانين لتعرف نعمة العقل لأنك في نِعَمْ لا تدري بها.
    38. أصول النجاح أن يرضى الله عنك وأن يرضى عنك من حولك وأن تكون نفسك راضية وأن تقدم عملاً مثمراً.
    39. إذا سجدت فأخبر خالقك بأمورك سراً فإنه يعلم السر وأخفى، ولا تُسمع من بجوارك لأن للمحبة أسراراً والناس حاسد وشافع.
    40. كُل بيمينك واشرب بيمينك وخذ بيمينك وأعط بيمينك تؤجر فإنها من السنة .
    41. إياك والظلم، بلسانك أو بيدك أو بقلبك فإن الظلم يقصّر العمر ، ويذهب النوم من العيون والظلم ظلمات يوم القيامة.
    42. احذر شهادة الزور وقول الزور فهي من اكبر الكبائر وقرينة الشرك قال تعالى: ﴿ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنْ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ ﴾[الحج:30]
    43. مُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ .والمعروف ما أمر الله به ورسوله ، والمنكر ما نهى الله عنه ورسوله .
    44. عليك ببر الوالدين، فبرهما وطاعتهما مفتاح التوفيق ورضاهم من رضا الله وإياك والعقوق،واغتنم دعاء الوالدين، ليكون لك حصناً حصيناً من كل مكروه.
    45. عليك بصلة الرحم،
    يبارك الله في عمرك وفي رزقك وإياك والقطيعة.
    46. أحسن إلى جارك ولا تؤذه، وتحمّل أذاه. «فمن شهد له ثلاثة من جيرانه الأقربين بخير فله الجنة» .
    47. تسامح فالتسامح يطيل العمر ، وتعلم أن تعاقب من أساؤوا إليك بالنسيان لا بضربهم والحقد عليهم.
    48. إياك وتجريح الأشخاص والهيئات، وكن سليم اللسان، طيب الكلام، عذب الألفاظ، مأمون الجانب.
    49. إذا رماك الناس بالطوب ، فاجمع هذا الطوب لتسهم في تعمير بيت .. وإذا رموك بالزهور فوزعها على الذين علّموك .. الذين أخذوا بيدك وأنت تكافح عند سفح الجبل
    50. لا تنس في كل يوم أن تطلب من الله العفو والعافية فإن أحداً لم يعط بعد اليقين خيراً من العافية.
    51. بادر إلى قضاء حوائج المسلمين وأدخل السرور عليهم فمن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته.
    52. عليك بالرفق والأناة والحلم، واحذر الغلظة والعجلة.
    53. حاول أن تسعد كل من حولك ، لتسعد ويسعد الآخرون من حولك .. فأنت لا تستطيع الضحك بين الدموع .. ولا الاستمتاع بنور الفجر وحولك من يعيش في الظلام.
    54. حاول أن تتذكر أسماء الذين أسأت إليهم من غير قصد .. اسأل الله تعالى أن يعفوا عنك ، ولا تحاسب الناس .. فحسابهم إضاعة للوقت.
    55. أفش السلام على من عرفت ومن لم تعرف و لا تروع مسلماً ولا تؤذه ولو كنت مازحاً.
    56. احذر الذهاب إلى السحرة والكهنة والمنجمين والشعوذة فهو من الشرك الذي لا يغفر .
    57. إياك والنميمة بين الناس ، وكن صادقاً ، لا تكذب وان كنت مازحاً وهي نقل الكلام بين الناس على وجه الإفساد بينهم.
    58. لا تكن ذا وجهين تأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه ، وإياك والحسد فإنه سبب طُرد إبليس من الجنة.
    59. تذكر أخطاءك لتتخلص من عيوبك. وانس أخطاء إخوانك وأصدقائك كي تحافظ عليهم .. واعلم أن من سعادة المرء اشتغاله بعيوب نفسه عن عيوب غيره ..
    60. لا تحلف بغير الله تعالى ولا تكثر الحلف ولو كنت صادقاً ، وعليك بالتواضع فلا يدخل الجنة متكبر و اعلم أن التواضع أن تخرج من منـزلك ولا تلقى مسلما إلا رأيت له عليك فضلا.
    61. لا تحتقر أو تسخر من أحد ، فإنه لا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى.
    62. أبسط وجهك للناس تكسب ودَّهم، وألن لهم الكلام يحبوك، وتواضع لهم يجلّوك.
    63. لا تطالب الناس باحترامك حتى تحترمهم، ولا تَلُمْهم على فشل حصل لك، وعامل الناس كما تحب أن يعاملوك .
    64. لا تخاصم الآخرين ، وانس إساءة الناس وتذكر جميلهم .
    65. أكثر من الأعمال الصالحة التي يبقى لك أجرها بعد الموت، كبناء المساجد ونشر العلم.
    66. أكثر من الصيام فإنه دواء لكثير من أدواء الشباب، وعوّد نفسك الصدقة والبذل والعطاء، فإنها سبب لرفع كثير من البلاء .
    67. بادر بأداء فريضة الحج ولا تؤخرها، وإياك والرشوة، أخذاً وإعطاءً وتوسطاً، فإن فاعلها ملعون.
    68. طالع في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وسير الصحابة والتابعين، لعلك تكتسب بعض صفاتهم وتشبه بهم .
    69. عيادة المريض وتشييع الجنائز وزيارة القبور من وسائل زيادة الإيمان والتذكير بالآخرة فلا تغفل عنها.
    70. الكتاب أحسن الأصحاب، فسامر الكتب، وصاحب العلم، ورافق المعرفة.
    71. الكون بُني على النظام، فعليك بالترتيب والنظافة في ملبسك وبيتك ومكتبك وواجبك ورائحتك .
    72. جدَّد حياتك، ونوع أساليب معيشتك، وغيّر من الروتين الذي تعيشه ، و اقرأ التاريخ وتفكر في عجائبه وغرائبه .
    73. اعتن بنظافة ثوبك وحسن رائحتك وترتيب مظهرك مع السواك والطيب.
    74. أكثر من الاستغفار، فمعه الرزق والفرج والذرية والعلم النافع والتيسير وحط الخطايا.
    75. الطعام سعادة يوم، والسفر سعادة أسبوع، والزواج سعادة شهر، والمال سعادة سنة، والإيمان سعادة العمر كله.
    76. الزم (يا ذا الجلال والإكرام) ، وداوم على، (يا حيّ يا قيوم برحمتك استغيث) لترى الفرج والفرح والسكينة.
    77. إياك والذنوب، فإنها مصدر الهموم والأحزان وهي سبب النكبات وباب المصائب والأزمات.
    78. أكثر من الصلاة والسلام على رسول الله صلوات الله وسلامه عليه دائماً إلى يوم الدين وعلى آله وصحبه أجمعين.

    اللهم احفظ شبابنا وفتياتنا من كل سوء ، اللهم جنبهم أصدقاء السوء , اللهم بارك لهم في أوقاتهم وأعمارهم ، اللهم جنبهم المعاصي والفتن ما ظهر منها وما بطن .
     

    أمير بن محمد المدري
    إمام وخطيب مسجد الإيمان –اليمن
     

    أضغط هنا لتحميل الموضوع على هيئة مطوية
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أمير المدري
  • كتب وبحوث
  • مقالات ورسائل
  • خطب من القرآن
  • الخطب المنبرية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية