صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    من رسائل الإيمان (21)
    كن من أهل الجنة

    اضغط هنا لتحميل الكتاب على ملف وورد

    أمير بن محمد المدري
    إمام وخطيب مسجد الإيمان – اليمن


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن والاه وبعد...


      ما أجمل الحديث عندما يكون عن الجنة .وما أدراكم ما الجنة ، الجنة دار المتقين مهوى أفئدة عباد الله الصالحين، الجنة مطمع كل صالح من عباد الله ، الجنة فوق ما يخطر بالبال ،قال تعالى:((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً خَالِدِينَ فِيهَا لا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً)) [الكهف 107، 108].ويقول صلى الله عليه وسلم فيما اتفق عليه الشيخان من حديث أبي هريرة رضي الله عنه : «قال الله تعالى: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر».

    إن الجنة هي سلعة الله الغالية التي تحتاج إلى سعي وعمل، وبدون السعي والعمل يصبح طلب الجنة جنون وعبث، يقول سبحانه: ((وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا)) [الإسراء:19].
    فلا جنة إلا بسعي لها، يقول يحيى بن معاذ كما في صفة الصفوة: «عمل كالسراب وقلب من التقوى خراب وذنوب بعدد الرمل والتراب ثم تطمع في الكواعب الأتراب! هيهات أنت سكران بغير شراب».


    هذه الرسالة

    وقفة تأمل مع صفات أهل الجنة .أعمال أدخلت أصحابها إلى الجنة .

    أسأل الكريم الوهاب الغفور الوهاب أن يجعلنا من أولياءه ،وأصفياءه ،وأحبابه الذين يدخلهم دار كرامته ،الجنة إنه وليّ ذلك والقادر عليه.


    1-أبو بكر رضي الله عنه وفعل الخيرات:

    عن أبي هريرة  رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من أصبح منكم اليوم صائما ؟ قال أبو بكر رضي الله عنه: أنا . قال : فمن تبع منكم اليوم جنازة ؟ قال أبو بكر : أنا . قال : فمن أطعم منكم اليوم مسكينا ؟ قال أبو بكر ا : أنا . قال : فمن عاد منكم اليوم مريضا ؟ قال أبو بكر ا: أنا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :«ما اجتمعن في امرئ ، إلا دخل الجنة ».


    2- عثمان رضي الله عنه والإنفاق :
    عن ثمامة بن حزن القشيري رحمه الله، قال : شهدت يوم الدار ، حين أشرف عليهم عثمان . فقال ائتوني بصاحبيكم اللذين ألباكم علي . فجئ بهما كأنهما جملان ـ أو كأنهما حماران قال : فأشرف عليهم عثمان ، فقال : أنشدتكم بالله والإسلام : هل تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم المدينة وليس بها ماء يستعذب إلا بئر رومة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    «من يشتريها ويجعل دلوه فيها مع دلاء المسلمين بخير له منها في الجنة
    ؟» فاشتريتها من صلب مالي ، وأنا اليوم أُمنع أن أشرب منها حتى أشرب من ماء البحر قالوا : نعم . قال :
    وأنشدكم الله والإسلام هل تعلمون أن المسجد ضاق بأهله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من يشتري بقعة آل فلان ، فيزيدها في المسجد بخير له منها في الجنة ؟» فأشتريها من صُلب مالي . وأنا اليوم أُمنع أن أصلي فيه ركعتين ؟ قالوا : اللهم نعم . قال : وأنشدكم بالله والإسلام هل تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «من جهز جيش العسرة وجبت له الجنة» . وجهزته ؟ قالوا : اللهم نعم .
    قال : وأنشدكم بالله والإسلام هل تعلمون إني كنت على ثبير مكة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر ، فتحرك الجبل حتى تساقطت حجارته بالحضيض ، فركضه رسول الله صلى الله عليه وسلم برجله ، وقال : «اسكن ثبير فإنما عليك نبي وصديق وشهيدان» فقالوا : اللهم نعم .فقال : الله أكبر شهدوا لي بالجنة ورب الكعبة ـ ثلاثا
    .[ رواه الترمذي( 3787 ) 290 / 5 والنسائي 235 / 6 كتاب الأحباس ، وقف المساجد ، (. 1305 البيهقي في السنن الكبرى . 168 / 6]

    3- بلال رضي الله عنه والوضوء :

        عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لبلال صلاة الغداة :« حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام منفعة ، فإني سمعت الليلة خشف نعليك بين يدي في الجنة . قال بلال : ما عملت عملاً في الإسلام أرجى عندي منفعة من أني لا أتطهر طهوراً تاماً في ساعة ليل أو نهار إلا صليت بذلك الطهور ما كتب الله لي أن أصلي
    "[ البخاري في الصحيح 41 / 3 كتاب التهجد ، باب ) ) 17 فضل الطهور بالليل].

    4-أين أمثال أبو الدحداح ؟

    أبو الدحداح ، ثابت بن الدحداح الأنصاري ا شهد أُحداً وقُتل يومئذ .وأخرج  الطبراني في الأوسط ( 1887 ) 517 / 2 من حديث عمر ، ولفظه " لما نزلت : ((
    مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً)) [البقرة:245] قال أبو الدحداح : استقرضنا ربنا من أموالنا يا رسول الله ؟ قال : نعم .قال : فإن لي حائطين ، أحدهما بالعالية ، والآخر بالسافلة فقد أقرضت ربي خيرهما . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « رُبّ عذقٍ  مدلى لأبي الدحداح في الجنة » .

    5-حب سورة الإخلاص:

       عن أنس بن مالك رضي الله عنه  قال : كان رجل من الأنصار يؤمهم في مسجد قباء ،فكان كلما افتتح سورة يقرأ بها لهم في الصلاة مما يقرأ به ، افتتح بـ  (( قل هو الله أحد)) حتى يفرغ منها ثم يقرأ سورة أخرى معها فكان يصنع ذلك في كل ركعة ، فكلمه أصحابه ، فقالوا : إنك تفتتح بهذه السورة ، ثم لا تدري أنها تجزؤك حتى تقرأ بأخرى ، فإما أن تقرأ بها وإما أن تدعها ،وتقرأ بأخرى؟
    فقال : ما أنا بتاركها ، إن أحببتم أن أؤمّكم بذلك فعلت ، وإن كرهتم تركتكم ،وكانوا يرون أنه من أفضلهم ، فكرهوا أن يؤمهم غيره ، فلما أتاهم النبي صلى الله عليه وسلم أخبروه الخبر ، فقال : «يا فلان ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابك ؟ وما يحملك على لزوم هذه السورة كل ركعة »؟ " قال : إني أحبها . قال :« حبك إياها أدخلك الجنة ؟ ».
    [ رواه البخاري تعليقا 298 / 2 كتاب الأذان ، باب الجمع بين السورتين في الركعة والقراءة بالخواتيم].

    6- الإحسان إلى الناس:

        عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رجلاً قال : يا رسول الله ، إن فلانة ذكر من كثرة صلاتها وصيامها ، غير أنها تؤذي جيرانها بلسانها . قال صلى الله عليه وسلم: «
    هي في النار».
    قال : إن فلانة ذكر من قلة صلاتها وصيامها وإنها ما تصدقت بأثوار أقط ، غير أنها لا تؤذي جيرانها . قال : «هي في الجنة »[ ابن حبان في صحيحه ( 2054)].


    7-الصبر يا أهل البلاء:

         عن عطاء بن أبي رباح قال : قال ابن عباس رضي الله عنه : ألا أريك امرأة من أهل الجنة قلت : بلى ، قال : هذه المرأة السوداء : أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إني أصرع ، وإني أتكشف ، فادع الله لي ، قال : «إن شئت صبرت فلك الجنة ، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك» . قالت أصبر . قالت : إني أتكشف فادع الله لي أن لا أتكشف ، فدعا لها.
    [البخاري في الصحيح ) 5662 ) 119 / 10 كتاب المرض ، باب فضل من يصرع من الريح . ومسلم في(. 2576 ) 1994 / 4 / 1].

    .
    8- من قال لا إله إلا الله مخلصاً دخل الجنة:
           ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :« من شهد أن لا إله إلا الله إلا وجبت له الجنة ». وهذا حديث متواتر تواتراً معنوياً ، وقد أورده السيوطي في الأزهار المتناثرة " من رواية أربعة وثلاثين نفسا . وعن عُبادَة بنِ الصامِتِ رضي الله عنه  قال : قال رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم : « منْ شَهِدَ أَنْ لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ ، وأَنَّ مُحمَّداً عبْدُهُ وَرَسُولُهُ ، وأَنَّ عِيسى عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ ، وَكَلِمَتُهُ أَلْقاها إِلى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ ، وأَنَّ الجَنَّةَ حَقٌّ وَالنَّارَ حَقٌّ ، أَدْخَلَهُ اللَّهُ الجَنَّةَ عَلى ما كانَ مِنَ العمَلِ »[ متفقٌ عليه].


    9- بناء المساجد :

    عن عثمان رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم  يقول :« من بنى لله مسجدا ، بنى الله له بيتا في الجنة مثله ».
    [ البخاري : في الصلاة ، باب من بنى مسجدا 648 / 1].
       وعن أبي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:«من بنى لله مسجدا قدر مفحص قطاة بنى الله له بيتا في الجنة».
    [ رواه البزار واللفظ له والطبراني في الصغير وابن حبان في صحيحه].

    10- إحسان الوضوء وصلاة ركعتين:

    عن عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« ما من أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ، ويصلي ركعتين ، يقبل بقلبه ووجهه عليهما ، إلا وجبت له الجنة »


    11- من نام على طهارة ذاكراً لله :

    عن رافع بن خديج رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إذا اضطجع أحدكم على جنبه الأيمن ثم قال : اللهم أسلمت نفسي إليك ، ووجهت وجهي إليك ،وألجأت ظهري إليك ،
    وفوضت أمري إليك ، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك ، أؤمن بكاتبك ورسولك ، فإن مات من ليلته دخل الجنة
    ».[ الترمذي ، كما في جامع الأصول .( 2256 ) 76 / 5]

    12- من صلى ثنتي عشرة ركعة سوى الفريضة:

    عن أم حبيبة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال: « من صلى في يوم ثنتي عشرة ركعة ، سوى الفريضة ، بنى الله له بيتا في الجنة ».قال الإمام النووي في فتاواه : ويحصل ذلك بالسنن الراتبة[أخرجه مسلم في صحيحه كتاب صلاة المسافرين].


    13- من صلى البردين ( الصبح والعصر) :

    عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه  قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« من صلى البردين دخل الجنة».
    [ البيهقي في السنن 466 / 1 ، وقال رواه البخاري ومسلم . ابن حبان في صحيحه]

    14- من أذّن محتسبا:

    عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من أذن اثنتي عشرة سنة وجبت له الجنة ، وكتب له بتأذينه في كل مرة ستون حسنة ، وبإقامته ثلاثون حسنة
    »[ الحاكم في المستدرك 205 / 1 وقال : حديث صحيح على شرط البخاري]

    15- من سمع المنادي فقال مثل قوله:

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام بلال ينادي ، فلما سكت ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «
    من قال مثل هذا يقينا دخل الجنة
    »[ أخرجه النسائي 24 / 2 كتاب الأذان ، ثواب القول مثل ما يقول المؤذن ] .

    16-من قال صادقا : رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا:

    عن أبي سعيد رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من قال : رضيت بالله ربا ،وبالإسلام ديناً ، وبمحمد رسولا ، وجبت له الجنة »[ مسلم / 6 37].


    17- من ذكر الله حين يصبح وحين يمسي (سيد الاستغفار):

    عن بريدة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : «من قال حين يصبح أو حين يمسي : اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني ، وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك ، وأبوء بذنوبي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ، فمات من يومه أو من ليلته ، دخل الجنة»
    [ أخرجه أبو داود ، كما في جامع الأصول . ) 2228 ) 64 / 5ـ وأخرجه البخاري ) 6306 ) 100 / 11 الدعوات ، باب فضل الاستغفار].

    18-الجنة لمن راقب الله في خلوته:
        
    عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « يعجب ربك من راعي غنم في رأس شظية بجبل ، يؤذن بالصلاة ويصلي ، فيقول الله عز وجل :انظروا إلى عبدي هذا ، يؤذن ويقيم الصلاة ، يخاف مني ، قد غفرت لعبدي فأدخلته» [أبو داود ) 1203 ) 4 / 2 كتاب الصلاة ، باب الأذان في السفر . النسائي في السنن الصغرى ، كتاب الأذان لمن يصلي وحده . أحمد في المسند / 4 157، . 158]

    19-من ترك المراء:

    عن معاذ بن جبل رضي الله عنه  قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :«
    أنا زعيم ببيت في ربض الجنة ، وبيت في وسط الجنة ، وبيت في أعلى الجنة لمن ترك المراء ، وإن كان محقا ، وترك الكذب ، وإن كان مازحا ، وحسن خلقه
    »[ رواه الطبراني في الكبير / 20 110، وفي الصغير ). 805 ) 74 / 2]

    20- من حمد الله تعالى وأثنى عليه في السراء والضراء:

    عن ابن عباس رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:«أول من يدعى إلى الجنة الحمادون ، الذين يحمدون الله في السراء والضراء »
    [ أخرجه الطبراني في المعجم الكبير . 19 / 12 وفي الصغير 288 ].

    21- من قاتل في سبيل الله:

      ويكون بالقتال في سبيل الله بالنفس والمال قال تبارك وتعالى : (( إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنْ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمْ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنْ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمْ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ))[
    [التوبة:111]
    وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه  ، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :«من قاتل في سبيل الله فواق ناقة فقد وجبت له الجنة ، ومن سأل الله القتل من نفسه صادقا ثم مات وقتل ، فإن له أجر شهيد»
    [ أبو داود في السنن ) 2541 ) 21 / 3 كتاب الجهاد].

    22- من تقدمه أفراطُه:

    عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما من مسلمين يموت لهما ثلاثة من الولد ، لم يبلغوا الحنث ، إلا أدخلهم الله الجنة بفضل رحمته إياهم».
    [ صحيح الجامع 5781. 895 وله شواهد صحيحة من حديث أبي سعيد وأبي هريرة وغيرهما ].
    وعن معاذ رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم  يقول:«
    ما من مسلمين يموت لهما ثلاث إلا أدخل الله والديه الجنة بفضل رحمته ( ، قالوا : أو اثنين يا رسول الله؟ قال ) أو اثنين ( قالوا : أو واحد يا رسول الله : قال ) إن السقط يجر أمه بسرره إلى الجنة
    [ابن ماجه ) ) 1609 ، وأحمد / 5 241 ].

    23- من داوم على ذكر الله:

    عن جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من قال سبحان الله وبحمده ، غرست له نخلة في الجنة »
    [ أخرجه الترمذي ، وقال : هذا حديث حسن غريب صحيح ، والنسائي "].

    24- من أحسن إلى بناته:

    عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « ما من مسلم له ابنتان فيحسن إليهما ما صحبتاه أو صحبهما إلا أدخلتاه الجنة»
    [ أخرجه ابن حبان في موارد الظمآن )   2043 ].

    25- من صبر على فقد بصره واحتسب:

    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« يقول الله تبارك وتعالى : إذا أخذت كريمتي عبدي فصبر واحتسب لم أرض له ثوابا دون الجنة»
    [ أبو يعلى في مسنده ، 2365 ، ابن حبان ( 705ــ وأخرجه البخاري ) 5653 ) 116 / 10].

    26- من أطعم الطعام وأفشى السلام:

    عن عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال : لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، احتفل الناس قبله ، فقالوا : قدم رسول الله ، قدم رسول الله ، فجئت في الناس ، فلما رأيت وجهه عرفت أنه ليس وجه كذاب ، وكان أول شيء تكلم به أن قال: « أيها الناس أطعموا الطعام ، وأفشوا السلام ، وصِلوا الأرحام ، وصّلوا بالليل والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام»
    [أخرجه الترمذي في السنن ) 2603 ) 65 / 4 وابن ماجه في السنن ( 1334. ) 3251 وأحمد في المسند 282 / 4 و 5].

    27-التجاوز عن المعسر:

    جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « كان رجل يداين الناس فكان يقول لفتاه ، إذا أتيت معسرا فتجاوز عنه لعل الله يتجاوز عنا ، فلقي الله فتجاوز عنه »
    [ شرح صحيح مسلم للنووي 10/ 4853]

    28- من أطاع الله ورسوله :

    جاء في صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال : «كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى » قالوا يا رسول الله ومن يأبى ؟ قال :« من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى »
    [ فتح الباري بشرح صحيح البخاري 13].

    29- طلب العلم لوجه الله تعالى :

        في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علما ، سهل الله له به طريقا إلى الجنة ،و ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ، ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه »[شرح صحيح مسلم لنووي 17/24]
    .


    30-التقوى طريق إلى الجنة:

    قال تبارك وتعالى: (( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ))  [الحجر:45]بل الجنة أُعدت للمتقين ، قال تبارك وتعالى : (( وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ ))[آل عمران:133] وقال صلى الله عليه وسلم: « أكثر ما يدخل الناس الجنة التقوى وحسن الخلق ، وأكثر ما يدخل الناس النار الفم والفرج »[ أخرجه الترمذي وابن ماجه وأحمد سلسلة الأحاديث الصحيحة 977].


    31-أهل الجنة أحسن الناس أخلاقاً:

    قال صلى الله عليه وسلم :« أنا زعيم بيت في ربض الجنة ، لمن ترك المراء وإن كان محقا ، وبيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب ، وإن كان مازحا ، وبيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه »
    [رواه أبو داود والضياء ، صحيح الجامع1464]

    32- الذهاب إلى المسجد والعودة منه لأداء الصلوات:

      روى الأمام مسلم في صحيحه والأمام البخاري في صحيحه وغيرهما عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: « من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له في الجنة نزلا كلما غدا أو راح »
    [شرح صحيح مسلم للنووي 5/176].

    33- قراءة آية الكرسي دبر كل صلاة 34- اضمن ستاً تُضمن لك الجنة:
    مكتوبة :

         عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه  قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت »
    [ أخرجه النسائي وابن السني وغيرهما _ السلسلة الصحيحة 972 ].
         عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : « اضمنوا لي ستا من أنفسكم اضمن لكم الجنة ، اصدقوا إذا حدثتم ، وأوفوا إذا وعدتم ، وأدوا إذا ائتمنتم ، واحفظوا فروجكم وغضوا أبصاركم ، وكفوا أيديكم
    »[ رواه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم وغيرهم وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة]

    35- احجز جوار النبي في الجنة:

        روى الأمام البخاري في صحيحه عن سهل بن سعد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا ، وقال بإصبعيه السبابة والوسطى » [فتح الباري 10/436 ].


    40- من عاد مريضاً أو زار أخاً :

       عن أبي هريرة رضي الله عنه  عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : «من عاد مريضا ,، أو زار أخا له في الله ، ناداه مناد : أن طبت وطاب ممشاك ، وتبوأت من الجنة منزلا
    »[ رواه الترمذي وابن ماجه وحسنه الألباني في صحيح الجامع 6387 ].

    41- التاجر الصدوق:

    عن ابي سعيد رضي الله عنه  عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:« التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء »[ حسن رواه الترمذي (1209)]


    42- السماحة في البيع والشراء:

        روى الأمام البخاري في ( التاريخ الكبير ) والنسائي وغيرهما عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم : « أدخل الله عز وجل الجنة رجلا كان سهلاً مشترياً وبائعاً ، وقاضياً ومقتضياً »
    [[ سلسلة الأحاديث الصحيحة برقم 1181].

    43- الجنة لك أيتها المرأة بشروط :

        روى ابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :« إذا صلت المرأة خمسها ، وصامت شهرها ، وحصنت فرجها ، وأطاعت زوجها ، قيل لها: أدخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت » [صحيح الجامع 660 ]


    44- كثرة السجود طريق إلى الجنة:

       روى الإمام مسلم في صحيحه عن ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه قال : كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم  فأتيته بوضوئه وحاجته ، فقال لي : « سل »، فقلت : أسأل مرافقتك في الجنة ، فقال « أو غير ذلك » ، قلت : هو ذاك ، قال: « فأعني على نفسك بكثرة السجود
    »[ شرح صحيح مسلم النووي 4/ 451]

    45- من يضمن لسانه وفرجه:

        عَنْ سَهْلِ بنِ سعْدٍ رضي الله عنه  قَال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : « مَنْ يَضْمَنْ لي ما بيْنَ لَحْيَيْهِ وَمَا بيْنَ رِجْلَيْهِ أضْمنْ لهُ الجَنَّة » [متفقٌ عليهِ ].


    46-الضعفاء المغلوبون :

        عن حَارِثَة بْنِ وهْب رضي الله عنه  قال : سمعتُ رسولَ اللَّه صلى الله عليه وسلم  يقولُ: « أَلا أُخْبِرُكُمْ بِأَهْلِ الجنَّةِ ؟ كُلُّ ضَعيفٍ مُتَضَعِّفٍ لَوْ أَقْسَم عَلَى اللَّه لأبرَّه ، أَلاَ أُخْبِرُكُمْ بَأَهْلِ النَّارِ؟ كُلُّ عُتُلٍّ جَوَّاظٍ مُسْتَكْبِرٍ »[  متفقٌ عليه] « الْعُتُلُّ » : الْغَلِيظُ الجافِي . « والجوَّاظُ » الجمُوعُ المنُوعُ ، وَقِيلَ : الضَّخْمُ المُخْتَالُ فِي مِشْيَتِهِ ، وقيلَ : الْقَصِيرُ الْبَطِينُ .


    47- باب من أبواب الجنة:

        وعن معاذ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:«ألا أدلك على باب من أبواب الجنة» قال وما هو قال : لا حول ولا قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ»[
    صححه الالباني في الصحيحة (1528)].

    48- كوني يا امة الله من أهل الجنة:

    عن أُمِّ سلمةَ رضي الله عنها قالت : قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم : « أَيُّما امرأَةٍ ماتَتْ وزوْجُهَا عنها راضٍ دخَلَتِ الجَنَّةَ » [رواه الترمذي وقال حديث حسن].


    49- من شهد له أربعة نفر: من شهد له الناس بخير:

     عن عمر رضي الله عنها قال النبي صلى الله عليه وسلم: «أيما مسلم شهد له أربعة نفر بخير أدخله الله الجنة )قال فقلنا وثلاثة ؟قال وثلاثة فقلنا واثنان قال: واثنان "ثم لم نسأل عن الواحد».[ رواه البخاري (1368)].


    50- ثلاثة كلهم ضامن على الله تعالى :

    عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :« ثلاثة كلهم ضامن على الله إن عاش رُزق وكُفي وإن مات أدخله الله الجنة :من دخل بيته فسلّم فهو ضامن على الله ، ومن خرج إلى المسجد فهو ضامن على الله ،ومن خرج في سبيل الله فهو ضامن على الله »
    [ أخرجه الألباني في صحيح داوود (2178)].

    51- ثلاثة لا ترى أعينهم النار:

    عن معاوية بن حيدة رضي الله عنه قال قال رسول صلى الله عليه وسلم: « ثلاثة لا ترى أعينهم النار ، عين حرست في سبيل الله ، وعين بكت من خشية الله ، وعين غضت عم محارم الله ».
    [ حسن رواه الطبراني في الكبير (19/416)].

    52-خمسٌ مع إيمان:

     عن ابي الدرداء رضي الله عنه - قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خمس من جاء بهن مع إيمان دخل الجنة من حافظ على الصلوات الخمس على وضوئهن وركوعهن وسجودهن وموافيتهن وصام رمضان وحج البيت إن استطاع إليه سبيلا وأعطى الزكاة طيبة بها نفسه وأدى الأمانة »
    [ حسن رواه الطبراني في الوسط (2/56)].

    53-  من لا يسأل الناس شيئاً:

    عن ثوبان رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من تكفل أن لا يسأل الناس شيئاً أتكفل له بالجنة " فقلت أنا فكان لا يسأل أحدا شيئاً
    »
    [ صححه الألباني في صحيح أبو داوود (1446)].

    54- عزل شجرة من طريق المسلمين:

    عن انس بن مالك رضي الله عنه  قال : كانت شجرة تؤذي الناس فأتاها رجل فعزلها عن طريق الناس  قال نبي الله صلى الله عليه وسلم: «فلقد رأيته يتقلب في ظلها في الجنة»[ حسن رواه احمد (3/154)]


    55- من سأل الله الجنة:

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة اللهم أدخله الجنة ومن استجار من النار ثلاث مرات قالت النار اللهم أجره من النار »
    [ رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه وابن حبان في صحيحه ولفظهم واحد والحاكم وقال صحيح الإسناد].

    56-الرمي في سبيل الله:

    عن عمرو بن عبسة رضي الله عنه  قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم -يقول: «
    من بلغ بسهم فله درجة في الجنة ، فبلغت يومئذٍ ستة عشر سهماً
    »[ صححه الألباني في الترمذي "1337"]

    57-لا تغضب ولك الجنة:

    عن أبي الدرداء رضي الله عنه  قال قال رجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم دلني على عمل يدخلني إلى الجنة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « لا تغضب ولك الجنة ».


    58-أهل الجنة ثلاثة:

    عَنْ عِيَاضِ بن حِمار رضي الله عنه قالَ : سمِعْت رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقولُ : «أَهْلُ الجَنَّةِ ثَلاثَةٌ : ذُو سُلْطانٍ مُقْسِطٌ مُوَفَّقٌ ، ورَجُلٌ رَحِيمٌ رَقيقٌ القَلْبِ لِكُلِّ ذِى قُرْبَى وَمُسْلِمٍ ، وعَفِيفٌ مُتَعَفِّفٌ ذُو عِيالٍ »[ رواهُ مسلم]


    59-إسباغ الوضوء والدعاء بعده بالمأثور:

        عنْ عُمَر بْنِ الخَطَّابِ رضي الله عنه عنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : « ما مِنْكُمْ مِنْ أَحدٍ يتوضَّأُ فَيُبْلِغُ أَو فَيُسْبِغُ الوُضُوءَ ثُمَّ قَالَ : أَشْهدُ أَنْ لا إِله إِلاَّ اللَّه وحْدَه لا شَريكَ لهُ، وأَشْهدُ أَنَّ مُحمَّدًا عبْدُهُ وَرسُولُه ، إِلاَّ فُتِحَت لَهُ أَبْوابُ الجنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّها شاءَ»[ رواه مسلم]
    وزاد الترمذي : « اللَّهُمَّ اجْعلْني من التَّوَّابِينَ واجْعلْني مِنَ المُتَطَهِّرِينَ » .


    أخيراً أخي الحبيب:


         لتكن هذه الإشارات حادياً لك ودليلاً ينير لك الطريق إلى الجنة ، اجعلها برنامج حياتك ،وشغلك الشاغل ،وأسأل الله أن يجمعني وإياك في مستقر رحمت ودار كرامته ، كما جمعنا في الدنيا على طاعته.
    ولا تنسى كاتب هذه السطور من دعوة بظهر الغيب ،ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم هو حسبنا ونعم الوكيل ، وصلى اللهم على محمد وعلى اله وصحبه وسلم .

    الفقير إلى عفو ربه ومغفرته
    أمير بن محمد المدري
    اليمن – عمران

    [email protected]

     

    أضغط هنا لتحميل الموضوع على هيئة مطوية

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أمير المدري
  • كتب وبحوث
  • مقالات ورسائل
  • خطب من القرآن
  • الخطب المنبرية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية