صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    رحم الله سلطان الخير

    محمد بن ابراهيم بن سعود السبر


    الحمد لله الحي القيوم الذي لايموت والإنسن والجن يموتون ، والصلاة والسلام على من خاطبه ربه بقوله : " إنك ميت وانهم ميتون " صلى الله عليه وعلى آله وصحبه والتابعين ،، وبعد
    فقد رزئت امة الاسلام عموما والمملكة العربية السعودية خصوصا بوفاة ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله تعالى وغفر له وعوض أمته وبلاده خيرا وجزاه عنا وعن المسلمين خيرا .

    وما كان قيس هلكه هلك واحد * ولكنه بنيان قوم تهدما
    ومن باب قول النبي عليه الصلاة والسلام " انتم شهود الله في أرضه " ...
    فلقد نشأ رحمه الله في كنف والده المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود وبين إخوانه نشأة صالحة في بيئة إسلامية عربية متميزة أثرت على حياته واخلاقه وثاقب فكره لقد كانت هذه التنشئة أساسها التقيد بشرع الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم واداء الأمانة والتربي على محاسن الأخلاق ، وظهر ذلك في أعماله ومنجزاته خلال تنقله في مختلف المسؤوليات التي أمضى فيها الشطر الأكبر من حياته خادما لدينه ووطنه وولاة أمره وهذا ما أثر على شخصيته ونظرته للحياة فقد كان رحمه الله تعالى معروفا بالعقل والحكمة وحسن الرأي والسياسة والإدارة منذ شبابه وحتى وفاته يشهد لذلك أعماله ومناصبه التي تولاها فكان فيها القوي الأمين منذ توليه إمارة منطقة الرياض وحتى وزارتي الزراة والمواصلات ونهاية بوزارة الدفاع والطيران إضافة إلى ولاية العهد..

    ولإيمان سلطان بن عبدالعزيز بمنزلتهم فقد كان - رحمه الله - مقدرا للعلم والعلماء مقربا لهم في مجلسه حريصا على دعم دور العلم والثقافة وحلق التحفيظ ومكاتب الدعوة والإغاثة ، وطباعة الكتب النافعة
    ولايمانه - رحمه الله - بأن قدر هذه الأمة وسبب خيريتها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقد دعم شعيرة الحسبة وأهلها ماديا ومعنويا ..
    مع مساهماته الخيرة في علاج المرضى وكفكفة دموع اللوعى وإشباع الجوعى وتزويج الشباب وإغاثة المسلمين ونصرتهم ..
    وما من مجال خير وبر ونفع للبلاد والعباد الا وله يد طولى فيه .
    ولا يذكر سلطان الا ويذكر معه الخير والانسانية
    أما الكرم والجود وبذل الندى فهو حاتمه ومنبعه فقد عرف عنه القاصي والداني الإنفاق في سبيل الله ووجوه الخير والسعي على ذوي الحاجة من الارامل والأيتام والفقراء والمحتاحين .
    ولأنه من أهل الخير فقد كان محبا للخير واهله له المبادرات الخيرة والاسهامات المتعددة في ذلك ناهيكم عن بناء المساجد وجمعيات البر في الداخل والخارج
    إنه سجل حافل عامر بأعمال الخير والبر والجود عم القاصي والداني وجهود تذكر فتشكر وقد تم تحويلها - بحمد لله - إلى عمل مؤسسي تشرف عليه جهات خيرية متخصصة؛ تنظيماً لأعمالها وضماناً لاستمرارها ، ومن أبرز تلك الجهات :
    مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية ، ولجنة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخاصة للإغاثة
    ان عزاءنا فيه هذه المشاريع القائمة والمستمرة في نهجه وان الأمل معقود في أبنائه البررة لإكمال مسيرة والدهم والسير على دله في هذا الباب ليدوم العمل الصالح قال عليه الصلاة والسلام : " اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث صدقة جارية او علم ينتفع به او ولد صالح يدعو له "

    اننا نحمد لله تعالى على ما من به على بلادنا الغالية بلاد الحرمين الشريفين ومنبع الرسالة وقبلة المسلمين من ولاة أمر حكماء عقلاء يحكمون شرع الله في أرضه وعلى خلقه ويقيمون العدل بين الناس ويرجعون في سائر امور الى كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فالدين قائم وسلطان الحق قاهر فهم خيار من خيار لهم في قلوب رعيتهم محبة ومنزلة وتقدير

    وهم كذلك - ايدهم الله - حريصون على الوطن والمواطنين ‏في تعاون وتناصح وتعاضد قَال صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( خِيَار أَئِمَّتكُمْ الَّذِينَ تُحِبُّونَهُمْ وَيُحِبُّونَكُمْ وَيُصَلُّونَ عَلَيْكُمْ وَتُصَلُّونَ عَلَيْهِمْ ) ‏ رواه مسلم
    مَعْنَى يُصَلُّونَ : أَيْ يَدْعُونَ . ‏

    واننا نحسب ولاة امرنا - وفقهم الله لكل خير - من أولئك الخيار في اقامة العدل وبذل الخير والعلم ومراعاة مصالح البلاد والعباد

    إننا ومع هذا المصاب الجلل وهذا الحزن العميق الذي يعتلج في أفئدة ونفوس آلمها نبأ وفاة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ، فإننا نتقدم إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وإلى سمو النائب الثاني الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وإلى الأسرة المالكة وإلى الشعب السعودي الكريم وإلى الأمة الإسلامية جمعاء بأحر التعازي وصادق المواساة في فقيدنا الغالي .

    إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى ، اللهم اغفر لعبدك ابن عبدك سلطان بن عبدالعزيز وارفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين ، واغفر لنا وله يا رب العالمين وافسح له في قبره ونورله فيه ، اللهم اجعل مآله في عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين..
    إن العينَ تدمعُ ، والقلبَ يحزنُ ، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا بفراقك يا سلطان لمحزونون . والحمد لله على قضائه وقدره .

    * إمام وخطيب
    جامع الأميرة موضي السديري بالعريجاء بالرياض
    http://www.malsaber.com/

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    محمد السبر
  • خطب دعوية
  • مقالات دعوية
  • تحقيقات وحوارات صحفية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية