صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    من وحي عاشوراء{..وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري


    الحمد لله ولي المتقين،وناصر عباده المؤمنين،جعل من آيات كتابه نوراً للسالكين ،وفي قصصه عبرة للمعتبرين،أحمده سبحانه واشكره على نعمة الإسلام والدين،وأساله أن يمدنا بمزيد من الهدى واليقين.أشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له الملك الحق المبين وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبدالله ورسوله إمام المتقين،وقدوة الناس أجمعين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على النهج إلى يوم الدين.أما بعد: فاتقوا الله عباد الله تكون لكم العاقبة الحسنى في الدنيا والآخرة قال ربكم في محكم التنزيل:{تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ } (القصص :83). أيها الأحبة في الله هل سمعتم بالحدث الجلل وبالجريمة الشنعاء التي حدثت؟.ليست جريمة واحدة بل هي سلسلة من الجرائم.جريمة ذلك السفاح الذي يقتل الأطفال الرضع،استمع..استمع أخي الحبيب لصوت الطفل الرضيع الذي لايملك لنفسه حولاً ولا قوة يصيح ويبكي يريد رضعةً تملأ معدته تصحبها ضمة حانية فإذا به يجد يداً آثمة تخنق أنفاسه،انظر..انظر لذاك الجسد الغض الرقيق وهو يرتعش حال خروج روحه البريئة، أعلمتم من هو ذلك السفاح إنه طاغية من أكبر طواغيت التاريخ إنه فرعون؛ ذلك المثال للإنسان حينما يظن أن تصريف الكون بيده وحده وأن لاقوة تردعه حتى قال تلك المقولات العجيبة:{..يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي..}(القصص :38).وقال:{..أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى}( النازعات:24).مثال للإنسان حينما ينسى قدره وضعفه، وينسى قوة ربه وخالقه وينسى تلك القاعدة الإلهية التي وضعها الله في كتابه بقوله:{...وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}(يوسف :21).كان قتله للأطفال بسبب خوفه أن يولد طفلٌ من بني إسرائيل يكون سبباً في زوال ملكه!. فيرسل العليم العظيم له ذلك الطفل يسعى ويدخل قصره في تابوت خشبي، فيأخذه فرعون ولا يقتله لأنه جاهل حقير لا يعلم أن هذا هو الذي سيذهب ملكه على يديه: {فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ} (القصص :8).{...وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}.ليس هذا فحسب بل يجند فرعون جنوده لخدمة الطفل يبحثون له عن مرضعة ترضعه،فيفرض ذلك الطفل الرضيع على الطاغية الكبير أن لا ترضعه إلا أمه،فلا يُقْبِل على ثدي مرضع حتى تتدخل أخته التي كانت تتابع أمر أخيها دون أن يعلموا أنها أخته فتقول:{..هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ..}(طـه :40).فالله أكبر ما أشد عناية الله بعباده الصالحين؛ انظر أخي فكانك ترى أم موسى ترضع ولدها قريرة العين وتأخذ على ذلك أجراً من الخزينة الفرعونية والأمهات يبكين أولادهن الذين قتلهم ويقتلهم فرعون وجنوده،فلا إله إلا الله ما أعظمك ياالله {...وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}.ثم يغذي فرعون ذلك الطفل بعد فطامه بأطايب الطعام والشراب ويلبسه أفضل اللباس؛وما شعر للحظة واحدة أنه يغذي عدوه الذي سيذهب ملكه على يديه،فأين تدبيره؟.وأين احتياطاته التي اتخذها لعدم زوال ملكه؟. لكنها الغفلة عن قاعدة:{...وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}.أراد الله لذلك الطفل موسى أن ينشأ في داخل القصر الفرعوني ليرى الظلم الذي يلحق ببني إسرائيل،ثم أراد الله له بعد أن تكاملت قوته وشبابه أن يمر بمرحلة تربوية أخرى جديدة لتصنع منه نبياً رسولاً؛فعاش مرحلة الخوف والتشرد بعد قتل الفرعوني وهروبه إلى مدين،فكانت أول خطوة أن ساعد الفتاتين ثم لما اختلا بنفسه نظر فإذا هو بعد العز والشبع والنعمة أصبح خائفاً طريداً جائعاً فرفع يديه يطرق أبواب السماء مبتهلاً إلى ربه قائلاً:{... رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ}( القصص :24).فجاءته الإجابة الفورية:{...إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لنَا}،{لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}( القصص 25).{..إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ...}(القصص 27).الله أكبر مال،وأمن وطمأنينة،وزواج،وعمل!.فليس الرزق بيد فرعون فقط.وليست النعمة بيد فرعون فقط فـ:{..اللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}.ثم بعد أن تنتهي المدة ويقرر موسى عليه السلام العودة لوطنه يكون الاصطفاء{وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى}(طـه 13).وتكون الرسالة والتكليف:{اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى}( طه:24).وبيان المنهج:{فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى}( طـه:44).والتأييد:{..لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى}( طه:46).وإذا العنايةُ لاحظتَك عُيُونُها...نم فالمخاوفُ كُلُّهنَّ أمانُ.عاد موسى إلى فرعون فما قتله غيلة وما فجره وإنما اتبع منهج الأنبياء والرسل السديد؛واستمع معي كأنك تسمع موسى وهو يقيم عليه الحجج العقلية والمادية،وكان آخرُ ما استقر رأيُ فرعون في موسى أنه ساحر وطلب منه أن يحدد موعداً للمناظرة :{.. فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِدًا لَّا نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلَا أَنتَ مَكَانًا سُوًى}(طه :58).فأجابهم بلهجة الواثق من نصر ربه:{قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى}( طه:59).فجمع فرعون جهابذة السحرفي زمانه الذين جاءوا معهم بسحر عظيم،فلما رأى السحرة حقيقة آية موسى لم يتمالكوا وهم العالمون ببواطن السحر إلا أن يخروا سجداً أمام العظمة الإلهية ليعلنوا إيمانهم أمام تلك الجموع العظيمة:{فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى}(طه:70).أنظر وتأمل معي للمشهد كأنك تراه والسحرة سجداً لله فيهتز بدنك ويقشعر جلدك من هول المنظر ويطرب فؤادك لذاك النصر الذي حققه الله لموسى عليه السلام فالله أكبر هذه قدرة الله{..وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}.ولما عجز فرعون اتبع طريقة العاجزين ألا وهي قتل موسى ومن معه،وحشد لذلك جيشاً عظيماً،فانظر انظر هناك هاهو البحر قد تجمدت ذراته وشق لموسى ومن معه طريقاً يبساً حتى نجو،ثم انظر يا للهول لقد تحول البحر إلى وحش كاسر ابتلع فرعون وجيشه العظيم،هاهي صرخات استغاثتهم تصم الآذان،فلا إله إلا الله ما أهون الخلق على الله متى ماهم حاربوا دين الله ودعوة الله،أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:.{..حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ(90)آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ(91)فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ(92)}يونس.

    الخطبة الثانية
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهدى الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .أما بعد : فاتقوا الله عباد الله واستغلوا الأحداث والمناسبات لغرس الإيمان واليقين في قلوب أزواجكم وأبنائكم فيوم عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله فيه موسى والمؤمنون معه من كيد فرعون ومن معه؛ أخرج الإمام مسلم عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَسَلَّمَ قَدِمَ الْمَدِينَةَ فَوَجَدَ الْيَهُودَ صِيَامًا يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ((مَا هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي تَصُومُونَهُ؟.))فَقَالُوا هَذَا يَوْمٌ عَظِيمٌ أَنْجَى اللَّهُ فِيهِ مُوسَى وَقَوْمَهُ وَغَرَّقَ فِرْعَوْنَ وَقَوْمَهُ فَصَامَهُ مُوسَى شُكْرًا فَنَحْنُ نَصُومُهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ((فَنَحْنُ أَحَقُّ وَأَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ))فَصَامَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ.(مسلم،الصيام،ح(1911)). ورتب على صيامه أجراً عظيماً أخبر عن ذلك فيما أخرجه الإمام مسلم عَنْ أَبِي قَتَادَةَ بقوله:((وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ))(مسلم،الصيام،ح(1976)).فأنتم معاشر الموحدين يا أتباع خير البرية أولى والله بصيامه من اليهود، وأنت أخي على جهة التحديد أحوج لأن تكفر عنك سيئة واحدة فكيف بعام كامل؟.

     

    اعداد الصفحة للطباعة
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عصام الجفري
  • خطب إيمانية
  • خطب إجتماعية
  • يوميات مسلم
  • خطب متفرقة
  • مناسبات وأحداث
  • رمضانيات
  • خطب ودروس الحج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية