صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أنت أولى بالمحاكمة يا داوود

    علي بن جابر بن سالم الفيفي
    [email protected]

     
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هو وليي وبه أستعين
    أنت أولى بالمحاكمة يا داوود


    منذ عقدين أو يزيد , كان المدعو داوود الشريان يحجز لقلمه مساحة في مجلة من مجلات الجهاد الأفغاني , يتحدث فيها برؤاه حول الجهاد والحرب على الإسلام والمد الغربي وغير ذلك , هناك في أعلى الزاوية من المساحة المتاحة لداوود كانت تظهر صورته بلحية جميلة ... وعقال منكوس .. يحكيان توجهه الاسلامي القومي يومها..!

    مرت الأيام , ثم ظهر داوود الشريان صاحب اللحية الجميلة والفكر المناهض للغزو الحربي والفكري الغربي على ديار المسلمين , ظهر ولكن بشكل آخر , تلك اللحية مضت وانتهت مرحلتها وأصبح يظهر علينا بـ(( شنب)) ثم ومع الأيام تعرض الشنب لعوامل التعرية أيضاَ كنتيجة للمرحلة الجديدة التي يعيشها , ثم مع الأيام ونتيجة للطرح الجديد أيضا تعرض جميع الشعر النابت في وجهه للإعدام وأصبح يظهر أمام المشاهد بوجه خال من الأدب كخلوه من الشَعَر !
    وتحول الموقع الذي يخطب فيه داوود من مجلة الدعوة إلى قناة إم بي سي بعد مروره بعدة مراحل بالطبع!
    ثم بعد كل هذا يخطب لنا داوود عن الأمانة وعن التقلب والضحك على الناس وعلى شباب المسلمين وبيع أرواحهم رخيصة في ساحات القتال !!
    والمفاجأة الغريبة العجيبة أن داوود الشريان في لحظة من اللحظات وبلا مقدمات أصبح يستأنس بفتاوى علمائنا الأجلاء كابن باز وصالح الفوزان !
    لم يعد يخفى على أحد من العقلاء أن هذا الشخص بوق من الأبواق التي تعمل بمرتب وأجرة ليس إلا..!
    أراد الله أن يفضح هذا البوق ويظهر ما في قلبه على فلتات لسانه عندما استحضر أسماء علماء ودعاة وجعلهم في درجة واحدة مع اختلافهم في طريقة الطرح والقضايا التي يهتمون بها وفي طريقة تعاملهم مع الأحداث عموماً ومع الحدث السوري خصوصاً مما يعني أن الهدف من هذا الاستدعاء لهذه الاسماء ليس لأجل مؤاخذات حقيقية عليهم ولكن هو موقف واضح ضد الدين وحملة الدين ودعاته , وتصفية حسابات تظهر أمام المشاهد في لبوس النصيحة والصدق!

    أن تجعل الشيخ سلمان العودة والشيخ العريفي والشيخ البريك والشيخ عدنان العرعور والدكتور العواجي في ذات الصف والنقطة وموضع النقد فهذا يعني أن الموضوع إسقاط الدعاة وليس مجرد نقد موقف معين في أزمة معينة ...

    الغريب أيضاً أنه وبفضل الإعلام الكاذب المحرف فقد وجدتُ عقولاً وألسنة تُردد ذات المقولة التي يُرددها هذا المفتري , وقد هممت قبل عدة أشهر أن أتحدث عن صحة هذه الدعوى من عدمها وذلك بعد أن حضرت نقاشا|ً مع بعض الفضلاء الذين رددوا ذات الكلام ثم أثبت لهم بالوقائع والتاريخ أن هذه الدعوى باطلة , إلا أنه بعد ترديد هذه الفرية من منبر فضائي على لسان شخص يدعي المصداقية وجب أن نُبين الحقيقة ثم ننطلق إلى مناقشة من هو المُستحق للمحاكمة والتشهير !
    دعونا نأخذ الشيخ الدكتور سلمان العودة كمثال وننظر في صحة ما نسبه إليه داوود..

    بداية لابد من الإشارة إلى أن كاتب السطور يختلف مع الشيخ الحبيب سلمان ويتمنى عودة سلمان ذلك الذي عرفه في زمان مضى , واكتب هذا هنا حتى يتفهم المنصف أن الموضوع ليس تعصباً لشخص بعينه بقدر ماهو إيضاح للحقيقة وتعرية للأُجراء ..!
    كان سلمان في الأزمة الأفغانية الأولى واحداً من الأقطاب المؤثرين هو والشيخ العلامة سفر الحوالي وغيرهم .. ومع أنهم كانوا فرسان تلك المرحلة إلا أن مواقفهم من خروج الشباب لساحات القتال معروفة , وهم لا يؤيدون الخروج بل ينصحون بالبقاء وبالدعم المالي والدعاء , هذه وجهة نظرهم التي طالما ذكروها في محاضراتهم وبياناتهم منذ ذلك الحين الى اليوم ولا يزالون على ذات النهج مع أنهم تعرضوا للكثير من الهمز واللمز من أصحاب الضفة الاخرى الذين يرون اهمية خروج الشباب للجهاد بسبب هذا الموقف لكنهم لم يتزحزحوا ...
    وإليك رابط لمقطع للشيخ سلمان يتحدث فيه بالتفصيل حول هذه القضية
    http://www.youtube.com/watch?v=opuR8EoebM8

    وهنا رابط أيضار من موقع الشيخ سلمان يجيب فيه على سؤال بعنوان " هل نذهب إلى العراق؟"
    http://www.islamtoday.net/salman/quesshow-23-19054.htm

    وانظر هذا الرابط أيضاً
    http://akhbaar24.argaam.com/article/detail/116823

    وإليك رابطاً آخر لداوود الشريان ذاته يتحدث بأن الشيخ سلمان ضد خروج الشباب للعراق !
    http://www.almowaten.net/?p=118094


    ومع هذا فإن داوود لم يخجل من نفسه ولا من متابعيه ولا من التاريخ المكتوب والمسموع وبقي يردد هذه الأكذوبة ويطالب بالمحاكمات عليها !! هكذا يريد هذا المسكين أن يخدعنا كما كان يخدعنا إعلامه العميل في زمان مضى وانقضى , يوم كنا لا نرى إلا ما يراه , وكان الإعلام بكل بساطة يزور الحقائق ويبدل كيفما يشاء وبحسب ما يشتهي صاحب الشأن ...

    رفع الأجير صوته وكذب وافترى ودعا إلى المحاكمة زاعما أنه كان حاضرا في أحداث الأفغان وأنه لم ينس مواقف الشيخ سلمان ومن معه ودعوتهم إلى خروج الشباب !! هكذا يكذب ويفتري ويرفع صوته بكل شجاعة , وهكذا عميت عينه واختفى صوته أمام الحقائق التي لا ينكرها أحد والتي لا تزال تُروى لنا , يوم كانت تذاكر السفر الى بلاد الافغان لغرض الجهاد تباع بنصف المبلغ ! وبدعم حكومي رسمي ! يوم كانت تذاكر مباريات النصر والهلال تخضع أيضاً لدعم من يريد الخروج من الشباب ! هل نسيت يا داوود ؟! لا أظنك نسيت وكيف تنسى وأنت كنت تكتب بلحية جميلة في صفحة من صفحات مجلة الدعوة ! من هو الذي يستحق المحاكمة بحق يا داوود ؟ هل هم هؤلاء الذين تبنوا ذات المواقف كل هذه السنين , أم أمثالك الذين كانوا يعملون بلحية يوم كانت اللحية مطلباً وأصبحوا مرداً اليوم يوم صار الأمرد مطلوبا؟
    أنت يا داوود ومن معك أولى بالمحاكمة لأنكم أكثر تقلباً وكذبا وبيعا للذمم والأمانة , نعم أنت وأمثالك أولى أن يحاكموا لأنكم مرتزقة , سوقكم كاسد إلا في اللعب بعواطف الناس والضحك على المسلمين وتضليلهم وتسهيل كل الطرق التي تؤدي بالأجيال إلى الضياع والانحطاط ..

    دناءة ليس بعدها دناءة أن تجعل من دموع وبكاء ام مكلومة على ابنها , طريقاً إلى تصفية حساباتك وحسابات تيارك مع ثلة من الناس ليس لهم ناقة ولا جمل فيما حصل ! دناءة وأي دناءة أن تستخدم دموع هذه الام المكلومة للتأثير على عواطف الناس ثم تُخرج بعدها سمومك واتهاماتك ضد الاخرين لا لشيء إلا لأنهم يختلفون معك ومع تيارك الغارق في وحل العار !
    عارٌ أن تبدأ بنقد ثلاثة أو أربعة من العلماء واتهامهم بشيء لم يفعلوه بل هم يفعلون ضده ثم يتحول لسانك إلى التعميم ضد مشايخ الصحوة كما تقول !! الذين ضللوا الشباب وأرسلوهم إلى المهالك !! وليتك توقفت عند هذا لكفى لكنك ومن منبر قناة من قنوات العهر والعار ذهبت تكيل التهم لقناتي المجد ووصال ! ثم تتعهد بمواصلة فضح هاتين القناتين والجهاد لكشفهن! خاسرٌ جهادك شئت أم أبيت !
    ثم قل لي منذ متى وأنتم تعيرون فتاوى علمائنا اهتماماً !؟ ألم تكن قناتك التي تعمل فيها وتحتل نائب مدير قنواتها , ألم تكن دوماً في الصف المخالف للإسلام وعلماء الإسلام وقيم الدين ومبادئه ؟
    كيف غابت عنكم فتاوى هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة في تحريم تمثيل الصحابة ولم تلقوا لهذه الفتاوى بالاً ورحل سيدكم يبحث عن ما يؤيده من فتاوى في الدول الاخرى ! هل تُرانا نسينا يا داوود؟
    إني أراك تجتر فتوى الفوزان في الوضع السوري ليلاً ونهارا وتستخدمها لتحقيق مآرب معينة لن يكون من إحداها قطعاً خوفاً على الإسلام أو على شبابه ولكنها أهواؤكم وصفقاتكم التي تعقدونها في هذه المرحلة للقضاء على الجهاد السوري ! إن كنتم حقاً تولون فتاوى الفوزان اهتماماً , أفلا إذن وضعتموها نصب أعينكم عندما أفتى بتحريم تمثيل أسماء الله وصفاته التي تمثل في أفلام كرتونية في قناتكم التي تحتل منصب نائب الرئيس فيها ؟ أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض يا داوود ؟ أم أنكم تُعيدون تاريخ أسلافكم الذين قال الله فيهم " وإذا دُعُوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم إذا فريق منهم معرضون , وإن يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين , أفي قلوبهم مرض أم ارتابوا أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله بل أولئك هم الظالمون , إنما كان قول المؤمنين إذا دعُوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون"
    ما أبلغه من وصف لا يغادركم ولا يغادر أسلافكم على مر العصور !
    أي تقوى هذه التي تنزلت عليك يا داوود لتُنظر للناس في الحفاظ على أرواح المسلمين والاهتمام بشباب الأمة والجيل ؟ وهل أهلَكَ الجيل إلا أمثالكم وقنواتكم ؟ ألا تلتفت إلى هذه القناة التي تتحدث من منبرها وتنوب عن رئاستها وتُبين كم أجرمت في حق الاسلام والمسلمين !؟ ألم تخططوا ليلاً ونهارا وتنفذوا رؤيتكم الفاسدة الكاسدة لنشر العهر والرذيلة والضلال والشهوات والشبهات لأجيال المسلمين من الشباب والفتيات ؟ حتى أصبحت قنواتكم هذه وصمة عار في جبين كل سعودي يخجل عندما تُذكر وتنسب لهذا البلد تصحبها لعنات الاباء والامهات الذين يشكون إلى الله ما تفعلونه بأموالكم وملياراتكم لقتل الشعب المسلم عبر تخديره وملئ عقله بالشهوات والشبهات وصرفه عن مشاكل أمته الحقيقية !
    هل نسينا يا داوود مسلسلات الرذيلة التي تُحضرونها من تركيا وغيرها ثم تدفعون المبالغ الطائلة لاحتكارها حصريا على شاشاتكم وترجمتها للأجيال حتى يتعلموا كيف تحمل الفتاة سفاحاً باسم الحب وتهرب من بيتها باسم الحب وتكفر باسم الحب وتبيع شرفها باسم الحب ! تباً لكم ولحبكم يا أعداء الفضيلة .

    أفلا التفت إن كنت شجاعاً فنصحت لسيدك الوليد الابراهيم الذي يسعى بكل ما يستطيع لإفساد الجيل المسلم , أفلا التفت إليه ونصحته !؟ أفلا كنت شجاعاً فطالبت بمحاكمته كما طالبت بمحامكة أهل العلم والدعوة ؟
    ألم يكن الشيخ سلمان العودة ذات يوم حبيبكم وشيخكم المفضل في زمن من الأزمنة , ففتحتم له الأبواب وأعطيتموه برنامج الحياة كلمة وحجر الزاوية الرمضاني ؟ ما باله اليوم أصبح محل الشبهة ويستحق المحاكمة ؟ أم أنكم استخدمتم طرحه الجديد في ذلك الوقت للقضاء أو تهميش الرموز الاسلامية التي لم تزل على منهجها الذي ارتضته وعاهدت الله عليه ؟
    بالأمس كان الشيخ سلمان شيخاً عصرياً يشار إليه بالبنان وتثنشرإعلانات برنامجه في كل مكان واليوم أصبح محل الاتهام يا داوود ؟ ما أرخصك وأرخص مبدأك وومنهجك !
    هل تظن التاريخ ينسى !؟ نحن لم ننسى لحيتك وعقالك المنكوس كما لم ننس شنبك الذي قضيت عليه عندما بلغت أرذل العمر ! هل ترانا إذن سننسى ما كنت تردده وما تفعله قناتك ليلاً نهارا أيها المتطفل على موائد الخوف والغيرة على شباب البلد وأنت في مقدمة من يدمر هؤلاء الشباب ويقضي على هممهم.
    أنت فاسد الفكر وفاسد اللسان يا داوود
    تكذب الكذبة وتظن أن الاعلام الجديد لن يكشفها ولن يوثقها ...

    أعلم يا داوود أنك الجزء الظاهر من لعبة معقدة وطبخة كبيرة تُطبخ في السر وبعيداً عن أعين الاناس, طبخة الله وحده مطلعٌ عليها وعالم بها وخبير والله غالبٌ على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون ...
    وأعلم أن فعلك هذا إنما هو جزء من أجزاء هذه الطبخة وذلك بفك الارتباط الموجود بين الجماهير المسلمة التي تبكي دماً وكمداً على حال المسلمين في سورية وغير سورية وبين هؤلاء العلماء والدعاة!

    لقد ارتقيت مُرتقاً صعبا يا هذا!
    إنك غير مؤهل لأن تتحدث عن الفضيلة ومصلحة الوطن والأمة فضلاً عن أن تلمز من يقومون بهذا الواجب ويسهرون على تحقيق مصلحة الأمة ونهضتها !

    يا داوود
    لا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله
    إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب..
     

    كتبه :
    علي بن جابر بن سالم الفيفي
    @alfaifi_ali




     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    علي جابرالفيفي
  • مقالات دعوية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية