صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    ما قلَّ ودلّ (121-150) ( 5 )

    أيمن الشعبان
    @aiman_alshaban

     
     بسم الله الرحمن الرحيم

     
     
    كلمات وجيزة وعبارات قصيرة، من جوامع الكَلِم ونفائس الحِكَم؛ مما " قلَّ ودلَّ " من أقوال السلف والمتأخرين، سهلة المنال طيبة المآل، لنستفيد منها في حياتنا العملية، سيما في أيامنا التي طغت فيها الماديات، وتغلبت على النفس الملذات والشهوات، انتقيتها بدقة وعناية من باب الذكرى، ( فإن الذكرى تنفع المؤمنين )، يقول ابن المبارك في تهذيب الكمال: لا أعلم بعد النبوة درجة أفضل من بث العلم.
    نسأل الله سبحانه وتعالى القبول والسداد والإخلاص في القول والعمل.
     
    121- قال سحنون: مُحِبُّ الدُّنْيَا أَعْمَى، لَمْ يُنَوِّرْهُ العِلْمُ.[1]
    122- قال أحمد بن حنبل: إذا مات أصدقاء الرجل ذل.[2]
    123- قال ابن تيمية: من اعتادَ الانتقام ولم يَصبِرْ لا بُدَّ أن يقعَ في الظلم.[3]
    124- قال الفضيل: لم يتزين الناس بشيء أفضل من الصدق، وطلب الحلال.[4]
    125- قال ابن رجب الحنبلي: العلم شجرة والعمل ثمرة، وليس يعد عالماً من لم يكن بعلمه عاملاً.[5]
    126- قال ابن الجوزي: من نام على فراش الكسل سال به سيل التمادي إلى وادي الأسف.[6]
    127- قال ابن القيم: أعظم الرِّبْح فِي الدُّنْيَا أَن تشغل نَفسك كل وَقت بِمَا هُوَ أولى بهَا وأنفع لَهَا فِي معادها.[7]
    128- سُئِلَ مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ، عَنِ الدَّاءِ الْعُضَالِ، فَقَالَ: الْخُبْثُ فِي الدِّينِ.[8]
    129- قال وهب بن منبه: المُؤْمِنُ يَنْظُرُ لِيَعْلَمَ، وَيَتَكَلَّمُ لِيَفْهَمَ، وَيَسْكُتُ لِيَسْلَمَ، وَيَخْلُو لِيَغْنَمَ.[9]
    130- قال يحيى بن معاذ: من قوة اليقين ترك ما يرى لما لا يرى.[10]
    131- قال ابن الجوزي: الْمعاصِي سلسلة فِي عنق العَاصِي لَا يفكه مِنْهَا إِلَّا الاسْتِغْفَار وَالتَّوْبَة.[11]
    132- قال وهب بن منبه: ثَلاَثٌ مَنْ كُنَّ فِيْهِ أَصَابَ البِرَّ: السَّخَاءُ، وَالصَّبْرُ عَلَى الأَذَى، وَطِيْبُ الكَلاَمِ.[12]
    133- قال مقبل الوادعي: لأن تمرض أجسادنا، أحب إلينا من أن تموت قلوبنا.[13]
    134- وهيب بن الورد: لَوْ أَنَّ الْمُؤْمِنَ، لَا يُبْغِضُ الدُّنْيَا إِلَّا أَنَّ اللهَ يُعْصَى فِيهَا لَكَانَ حَقًّا عَلَيْهِ أَنْ يُبْغِضَهَا.[14]
    135- قال ابن حزم: أفضل نعم الله تَعَالَى على العبد أَن يطبعه على الْعدْل وحبه، وعَلى الْحق وإيثاره.[15]
    136- قال ابن حبان: أول شعب العقل: هو لزوم تقوى اللَّه، وإصلاح السريرة.[16]
    137- قال أحمد بن حنبل: كَمْ مِنْ نَظْرَةٍ أَلْقَتْ فِي قَلْبِ صَاحِبِهَا الْبَلَابِلَ.[17]
    138- مَنْ بَخِلَ بِالعِلْمِ، ابْتُلِي بِثَلاَثٍ: إِمَّا مَوْتٌ يُذْهِبُ عِلْمَهُ، وَإِمَّا يَنْسَى، وَإِمَّا يَلْزَمُ السُّلْطَانَ، فَيَذْهَبُ عِلْمُهُ.[18]
    139- قيل لأحمد بن حنبل: كَيْفَ تَعْرِفُ الْكَذَّابِينَ قَالَ بِمَوَاعِيدِهِمْ![19]
    140- أبو الدرداء: من أكثر ذكر الموت قل فرحه، وقل حسده.[20]
    141- قال الفضيل: لو أن لي دعوة مستجابة ما جعلتها إلا في إمام،فصلاح الامام صلاح البلاد والعباد.[21]
    142- ابن تيمية: زَكَاة النُّفُوس تَتَضَمَّن زَوَال جَمِيع الشرور من الْفَوَاحِش وَالظُّلم والشرك وَالْكذب وَغير ذَلِك.[22]
    143- ابن القيم: لابد من سنة الغفلة ورقاد الهوى، ولكن كن خفيف النوم فحراس البلد يصيحون دنا الصباح.[23]
    144- قال يحيى بن معاذ: على قناطر الفتن جاوزوا إلى خزائن المنن.[24]
    145- قال أبو بكر الخوارزمي: الْمَدْح الْكَاذِب ذمّ وَالْبناء على غير أساس هدم.[25]
    146- كعب الأحبار: لَأَنْ أَبْكِيَ مِنْ خَشْيَةِ اللهِ فَتَسِيلَ دُمُوعِي عَلَى وَجْنَتِي أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَتَصَدَّقَ بِوَزْنِي ذَهَبًا.[26]
    147- قال عبد الله بن المبارك: رُبَّ عَمَلٍ صَغِيْرٍ تُكَثِّرُهُ النِّيَّةُ، وَرُبَّ عَمَلٍ كَثِيْرٍ تُصَغِّرُهُ النِّيَّةُ.[27]
    148- قال مالك بن أنس: ليس العلم بكثرة الرواية وإنما هو نور يضعه الله في القلب.[28]
    149- ما شيء أضعف من عالم ترك الناس علمه لفساد طريقته وجاهل أخذ الناس بجهله لنظرهم إلى عبادته.[29]
    150- ابن القيم: يخرج الْعَارِف من الدُّنْيَا وَلم يقْض وطره من شَيْئَيْنِ: بكاؤه على نَفسه، وثناؤه على ربّه.[30]
     
    8/4/2016م

    ---------------------------------------------------
    [1]سير أعلام النبلاء (12/65).
    [2]طبقات الحنابلة (1/192).
    [3]جامع المسائل (1/173).
    [4]السير (8/426).
    [5]اقتضاء العلم العمل ص14.
    [6]المدهش ص154.
    [7]الفوائد ص31.
    [8]الحلية (6/319).
    [9]سير أعلام النبلاء (4/549).
    [10]صفة الصفوة (2/295).
    [11]التذكرة ص118.
    [12]السير (4/550).
    [13]المخرج من الفتنة ص136.
    [14]الحلية (8/154).
    [15]الأخلاق والسير ص113.
    [16]روضة العقلاء ص27.
    [17]المغني (7/103).
    [18]عبد الله بن المبارك، السير (8/398).
    [19]أدب الإملاء والاستملاء ص40.
    [20]السير (1/220).
    [21]حلية الأولياء (8/91).
    [22]العبودية ص91.
    [23]الفوائد ص41.
    [24] صفة الصفوة ( 2/292).
    [25]يتيمة الدهر (4/224).
    [26]الحلية (5/366).
    [27]السير (8/400).
    [28]صفة الصفوة (1/397).
    [29]اقتضاء العلم العمل ص14.
    [30]الفوائد ص31.


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أيمن الشعبان
  • من أقوال السلف
  • مقالات
  • ما صح وما لم يصح
  • فلسطينيات
  • تأملات قرآنية
  • المسلم في بلاد الغربة
  • رمضانيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية