صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    الخطة العامة للمخيم

     
     الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
    فهذه خطة مرسومة لمخيم دعوي هي محض اجتهاد، أرجو ممن اطلع عليها أن يكمل نقصها ويصلح خطأها والله الموفق .
    وقبل البداية يقول العلماء إن ما كان من عمل لله دام فالإخلاص  .  .  . الإخلاص قبل كل شيء؟
    يقول المربون :إن كل مشروع يُحتاج لقيامه إلى ثلاث عناصر أو قوى وهي:
    1/ القوة االمادية .
    2/ القوة العلمية .
    3 / القوة البشرية .

    وجرياً على هذه القاعدة نقول : إننا إذا أردنا إقامة مخيم دعوي فإننا بحاجة إلى ما يلي:
    أولاً: القوة المادية وتتكون هذه القوة مما يلي:
    أ/
    الميزانية العامة للمخيم، ويراعى في وضعها التقدير الصحيح لمصروفات المخيم بحسب أيامه ، وينبغي الحرص على الدقة في وضعها حتى لا يحصل مالا تحمد عقباه .
    وأما بالنسبة لموارد هذه الميزانية فيمكن أن تجمع من عدة مصادر منها:
    1/ الشباب القائمين على المخيم كلٌ بحسب طاقته .
    2/ المشايخ والعلماء والجمعيات والمستودعات الخيرية . 
    3/ تجّار ووجهاء المنطقة حيث ترسل لهم الخطابات في ذلك ويُحثون على المبادرة والمشاركة .
    4/ المؤسسات والشركات الخاصة والعامة حيث يمكن أن ترعى إحدى الشركات أو المؤسسات جوائز المخيم . 
    ب/ المكون الثاني من مكونات القوة المادية : المكان المناسب ويحسن أن يكون قريباً وتتوفر فيه الخدمات العامة .
    ج/ أدوات المخيم وهناك ملف خاص يحتوي عليها
    -هذا أبرز ما يقال في هذه القوة .

    ثانياً: القوة العلمية: وتعتبر هذه القوة هي عصب المخيم وحياته وبقيامها يقوم وبنجاحها يعتبر المخيم ناجحاً إن شاء الله .
    والمراد من هذه القوة هو المنهج العلمي الذي تقوم عليه برامج المخيم ، وكلما كانت هذه البرامج متنوعة كانت أكثر جذبا للناس  .
    ومن أهم ما ينبغي أن يراعى في وضع برامج المخيم وضع هدف عام يُسعى إلى تحقيقه من هذا المخيم ،كأن يكون هدف المخيم مثلاً حث الناس على القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فتتركز أغلب البرامج على هذا الجانب وتنصب عليه  .
    وهذا عرض سريع لبعض البرامج المقترحة :
    1/ المحاضرات وينبغي أن يراعى فيها حسن اختيار الموضوع والملقي والوقت المناسب وحبذا لو وجدت الحوافز للجمهور على حضور هذه المحاضرات .
    2/ المسابقات الثقافية وينبغي أن يراعى فيها التجديد في طريقة المسابقة واستعمال الأمور التي تجذب الناس إليها كالكمبيوتر مثلا، وينبغي الخروج من رتابة المسابقات بتحليتها بما يحرك الجمهور من ألعاب ونحوها .
    ومما يراعى في المسابقات حسن اختيار الأسئلة المناسبة خاصة في المواضيع التي يحتاجها العامة كالصلاة والصيام ونحوها،ويراعى كذلك حسن أداء ملقي الأسئلة ووضوح صوته وتفاعله مع المسابقة .
    ومن صور المسابقات الثقافية :
    أ/ المسابقة بين فريقين – المسابقة المعروفة-
    ب/ مسابقة في الخطابة  .
    ج/ مسابقة في إلقاء الشعر . 
    د/ مسابقة السؤال اليومي
    3/ الاستضافات، وهذه الفقرة يكون مجالها أوسع من استضافة المشايخ فقد تكون الاستضافة لطبيب أو ضابط أو مهندس أو غير ذلك من شتى المجالات ، ويكون في هذه الاستضافات طرح لبعض المواضيع التي تهم المجتمع وتساعد في حل بعض مشكلاته أو التعرف على هذا المجال وطبيعة عمله .
    4/ الأمسيات الشعرية ، وفيها يستضاف أعيان شعراء المنطقة ويراعى فيها حسن اختيار الشعراء والمواضيع التي تلقى فيها .
    5/ حفل الافتتاح وفيه يكون التعريف العام بالمخيم وأهدافه وعرض سريع لبرامجه . 
    وكذلك الحفل الختامي وفيه تجنى الثمار وتذكر أهم نتائج المخيم .
    6/ المنشورات والصحف وينبغي أن تكون حسنة الإخراج حسنة الأسلوب ،تدعو قارئها إلى المحافظة عليها بجمالها ظاهراً وباطناً .
    ويراعى في توزيعها ألا يكون بشكل كبير جداً حتى تزيد وترمى هنا وهناك .
    7/ اللقاء المفتوح وفيه يكون النشاط من الجمهور وإليهم حيث يفتح الباب لكل من له مشاركة هادفة ، ومن المستحسن أن يعلن لهذا اللقاء قبل موعده حتى يعد من أراد المشاركة لذلك .
    8/ العروض، فلا يخفى ما وصلت إليه التقنيات في هذا العصر وعليه فمن المستحسن استعمال هذه التقنيات في مثل هذه المخيمات ،مثل عرض الباوربوينت والفلاش والفيديو ونحو ذلك .
    -هذا أبرز ما يقال في هذه القوة .

    ثالثاً: القوة البشرية ، ومن المعلوم أن المخيم يقوم بقوتين بشريتين هما:
    أ/ الجمهور  .
    ب/ المنظمون  .
    أما الجمهور فينظر في حالهم من حيث كيفية جذبهم لحضور المخيم ،وكيفية التعامل معهم إذا حضروا وما الذي يقدم لهم من الأعمال الثقافية والإجتماعية .
    وأما المنظمون فحتى لا تختلط الأعمال يحسن توزيعهم إلى ما يلي :
    أولا : رئيس المخيم ونائبه .
    ثانيا: اللجان وهي كالتالي:
    1/ اللجنة الثقافية ، ويوكل إليها إعداد المسابقات وإقامتها وإخراج الصحف والنشرات والتقديم للمحاضرات وإدارة الأمسيات واللقاء المفتوح .
    2/ اللجنة الاجتماعية ويوكل إليها بناء المخيم وهدمه والعناية بنظافته وتقديم المشروبات والأطعمة للجمهور  .
    3/ لجنة النظام ويوكل إليها استقبال الجمهور وتنظيمهم دخولاً وخروجاً وتوزيع المنشورات عليهم وتنظيم مواقف السيارات .
    4/ لجنة التشغيل والصيانة ويوكل إليها تشغيل كهرباء المخيم وأجهزته الصوتية والكمبيوتر ،وصيانتها وتلافي كثير من الأخطاء التي تسبب بعض التعطيل وتكدير صفو المخيم .
    5/ لجنة العلاقات العامة ،ويوكل إليها تنظيم المحاضرات مع المشايخ وتنظيم الاستضافات والأمسيات وإعداد الإعلانات لها وإخراج الجداول الخاصة بالمخيم .
    6/ اللجنة المالية ويكون رئيسها أمين الصندوق ويوكل إليها الأعمال المالية وشراء لوازم المخيم والنظر في الميزانية العامة للمخيم صادراً ووارداً .

    • ملاحظات :
    -هناك برامج جانبية تساعد البرامج العامة السابقة من أبرزها :
    1/ النشاط النسائي ويختار له جملة من الداعيات المتعاونات وينظم له الجدول المناسب  .
    2/ النشاط الرياضي كأن يكون من برامج المخيم تنظيم دوري في كرة القدم وتوضع له الضوابط الشرعية والحوافز المادية لمن يتقيد بها ، ويراعى فيه ألا يكون الفوز بكثرة الأهداف مثلا بل بالتقيد بضوابط وقواعد يضعها المشرفون على المخيم .
    ومن جملة الأنشطة الرياضية إقامة دورات في الكارتيه أو غيرها ، وإقامة الألعاب الخفيفة للصغار  .
    3/ إقامة معرض مصغر للكتاب والشريط الإسلامي ،والوسائل الدعوية ويراعى فيه الخصم على الأسعار وتقديم الجديد والمفيد .

    وأخيرا هذا ما يسر الله كتابته وأسأل الله أن ينفع به المسلمين  .
    وأرجو مرة أخرى ممن اطلع عليه أن يكمل نقصه ويصلح خطأه ويدعو للفقير بالمغفرة والرحمة ولجميع المسلمين .
    وصلى الله وسلم على نبيه وعلى آله وصحبه وسلم .

    كتبه
    الفقير إلى عفو ربه
    الصالح

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    المخيمات الدعوية

  • خطة المخيم
  • ملفات تنظيمية
  • استغلال الإجازة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية